تزايدت حالات الانتحار في العراق منذ عام 2003، بسبب فشل حكومات ما بعد الاحتلال في حل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية في البلاد، وفي هذا السياق أقر مصدر طبي بمحافظة المثنى، اليوم الاربعاء، بأن المحافظة شهدت تسجيل خمس حالات انتحار منذ مطلع عام 2018.

ونقلت (الغد برس) عن مصدر طبي قوله إن “المثنى سلجت 5 حالات انتحار منذ مطلع العام الحالي 2018 بمعدل حالة انتحار واحدة كل 12 يوم”، لافتاً إلى أن “إحدى هذه الحالات الـ 5 فشلت بتحقيق مبتغاها، بعد تداركها في اللحظات الاخيرة”.

وأضاف المصدر أن “اخر حالات الانتحار التي حصلت بالمحافظة، اليوم لفتاة متزوجة في الـ 22 من عمرها، حيث أقدمت على شنق نفسها بظروف غامضة، بـ(شال نسائي) داخل منزلها بناحية الهلال شمالي المثنى”.

وأوضح المصدر أن “حالات الانتحار جميعها حصلت بين أوساط الشباب في المحافظة”.