الجمعة 17 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

العبادي يغلق الباب "نهائيًا" أمام حل ميليشيا الحشد

العبادي يغلق الباب “نهائيًا” أمام حل ميليشيا الحشد

رغم المطالبات الدولية ودعوات المنظمات الحقوقية التي وجهت لحكومة “حيدر العبادي” لحل ميليشيا الحشد التي ارتكبت ولا تزال جرائم بشعة بحق المدنيين العراقيين ، ها هو العبادي يغلق الباب نهائيا أمام هذه الدعوات ، وفي هذا السياق ، رأت صحيفة “الحیاة” اللندنية ، اليوم السبت ، أن قرار رئيس الوزراء “حيدر العبادي” ، الأخير بتكييف أوضاع مقاتلي الحشد الشعبي ومساواة رواتبهم مع أقرانهم من القوات الأمنية أغلق الباب نهائياً أمام دعوات حل الحشد.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن “قرار رئيس الوزراء “حيدر العبادي” يعتبر إغلاقا نهائيا لدعوات حل الحشد الشعبي ، مشيرة إلى أن أطرافاً سياسية في ذات الوقت تنظر إليه كمحاولة لسحب البساط انتخابيا من قيادات كتلة الفتح”.

وأضافت الصحيفة أن “البعض وجد في القرار مناورة انتخابية كبيرة أقدم عليها العبادي لربط عشرات الآلاف من عناصر الحشد بأجهزة الدولة، ومن ثم فك ارتباطهم بفصائلهم المسلحة، خصوصاً أن توقيت إصدار القرار يأتي قبل انتخابات يسعى فيها العبادي إلى نيل مقاعد تؤهله لضمان ولاية ثانية”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “القرار يأتي بعد حملة إدانات أطلقها قادة في فصائل الحشد للموازنة الاتحادية التي منحته نحو بليوني دولار، لكنها عاملت عناصره كموظفين مؤقتين في الدولة، حيث تم النظر إلى قرار العبادي من وجهين، إذ اعتبره مطالبون بحل الحشد تنصلا من تعهدات سابقة أطلقتها قيادات شيعية بحله حال إنهاء المعركة مع (تنظيم الدولة) فيما وجده آخرون مناورة انتخابية كبيرة أقدم عليها العبادي لربط عشرات الآلاف من عناصر الحشد بأجهزة الدولة، ومن ثم فك ارتباطهم بفصائلهم المسلحة”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات