السبت 19 أكتوبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » المخلفات الحربية »

التلوث الاشعاعي في "الزعفرانية".. تزايد الإصابات بأمراض السرطان

التلوث الاشعاعي في “الزعفرانية”.. تزايد الإصابات بأمراض السرطان

تعاني مناطق عدة في العراق أبرزها البصرة والفلوجة وبعض مناطق بغداد من ارتفاع نسب التشوهات الخلقية للمواليد الجدد إضافة إلى تزايد الإصابات بمرض السرطان؛ وتعود تلك الحالات بصورة رئيسة إلى استخدام الأسلحة المحرمة دوليا والإشعاعية من قبل قوات الاحتلال والتحالف الدولي منذ حرب الخليج مرورا بغزو العراق وإلى يومنا هذا، وفي العاصمة بغداد ترتفع بشكل ملحوظ معدلات الإصابة بمرض السرطان إضافة إلى التشوهات الخلقية للمواليد الجدد خصوصا في منطقة “الزعفرانية”.

وأكدت مصادر محلية لـــ”وكالة يقين للأنباء”، أن “هناك تشوهات ولادية وضمور الدماغ وسرطانات في منطقة الزعفرانية؛ بعد أن تعرضت لتلوث اشعاعي، حيث قامت قوات التحالف سابقا بجمع أسلحة الجيش بعد الدخول وغزو بغداد؛ وتدميرها قرب المجلس البلدي بطائرات أمريكية ضربتها بصواريخ مما أدى إلى تطاير شظايا الأسلحة على السكان”.

وأضافت المصادر أنه وبسبب “القصف الوحشي الذي شهدته المناطق القريبة من الزعفرانية أثناء الاحتلال الأمريكي للعراق، كما وسبق للإدارة الامريكية قصف منشأة النداء يعاني سكان المنطقة وحولها من سرطانات ظهرت بعد القصف وكذلك من إجهاضات للأطفال”.

من جهتها أفادت مصادر طبية في العاصمة بغداد لـ”وكالة يقين للأنباء”، بأن “الحالات تشهد ازديادًا ملحوظا وتعود أسبابها لما تم ذكره من عمليات القصف”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات