الأربعاء 20 يونيو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

مغردون: حكومة بغداد تخرّب #نصب_الشهيد والمعالم التراثية

مغردون: حكومة بغداد تخرّب #نصب_الشهيد والمعالم التراثية

انطلق ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي بحملة شعبية، استخدموا فيها الوسم (#نصب_الشهيد_رمز_وطني)؛ دعمًا لاحترام المعالم التراثية والوطنية العراقية، كما حذّر المغردون من خلال الوسم أعلاه: “بالأمس هدموا تمثال أبي جعفر المنصور، واليوم نصب الشهيد، وغدا نصب التحرير، وبعدها الزقورة، وأسد بابل، والملوية”، وعبّروا عن رفضهم القاطع تجاه ما تمارسه حكومة بغداد من تخريب، ومحاولة هدم وخراب البلاد ومعالمه الوطنية، إضافة إلى تعبيرهم عن قيمة هذا المعلم الذي تحاول حكومة بغداد تدميره بحجة بناء منطقة ترفيهية، مؤكدين أن “نصب الشهيد” هو رمز وطني لجميع العراقيين، فوجوده يعتبر تكريمًا لشهداء البلاد الذين ضحّوا بأنفسهم وحياتهم من أجل العراق العظيم، وعلى الجميع أن يحترم هذا الرمز تكريمًا وتخليدًا للشهداء الأبطال.

وفي هذا التقرير تم رصد أبرز التغريدات التي استخدم فيها الهاشتاغ أعلاه، احترامًا لشهداء العراق، ورفضًا لسياسة حكومة بغداد، التي تسعى لتخريب تراث البلاد بحجة الاعمار.

 

 

حيث كتب المدوّن “عبد الرزاق”: يرمز نصب الشهيد كما هو واضح من التسمية إلى الشهيد الذي قدم روحه فداءً لقتال العدو دفاعاً عن بلده ،، بني النصب في فترة الحرب العراقية الإيرانية تخليداً لذكرى الشهداء العراقيين الذين سقطوا دفاعاً عن العراق..

 

 

وغردت الكاتبة “سارة السهيل”: هدم هدم هدم ازالة ازالة ازالة الا يمكن بناء إعمار إصلاح تشييد متى يا وطن نوقف الخراب و الدمار والهدم

 

 

وقال الناشط “ذو الفقار أحمد”: هل حقا سياتي الدور القادم لهدم معلم اخر من معالم تاريخنا الحديث؟

 

 

أما “حسن ابراهيم”: نصب الشهيد كأنه قلب كل عراقي انه بوصله تشير إلى الحب والوفاء لهذا الوطن دمت حياً ايها الشهيد.

 

 

وكتب الناشط العربي “خيال الصفقا صفقان”: ايران تريد تحطيم كل معلم حضاري عراقي واتباع ايران خونة العراق موجودين على راس هرم السلطه..

 

 

وقال المدوّن “علي الزين”: أهدي سلاماً طأطأت حروفه رؤوسها خجلة، وتحيةً تملؤها المحبة والافتخار بكل شهيد قدّم روحه ليحيا الوطن.

 

 

أما الناشط “ابن الرافدين”: لكم منا كل الحب والتقدير وانتم تحت التراب نحن لا نهتم لقرارتكم سيبقى الشهيد اكرم من اعوانكم..

 

 

وقال المغرد “ابو فارس العنزي”: الشعب العراقي انتفض ضد هذا القرار من سراق وسفلة الحكومة..

 

 

أما المدونة “نسمات”: لن ولا نسمح بازالة هذا النصب التاريخي الذي يعبر عن هزيمة ايران..

 

 

وكتب الناشط “عمر”: الوهن الذي تمر به الدوله العراقيه لا يمكن تقبله ، تباً لدوائر الزمن التي جعلت مَنْ ابكيته بالامس يفرض سياسة اليوم

 

 

وقال المحامي “حسام الأحبابي”: غلمان ولاية الفقيه ينزعجون من كل رمز عراقي

 

 

وكتب المدون “أحمد”: الذي يجري خزي وعار على جبيننا اذا ماحدث نحن الشعب العراقي العظيم شعب التاريخ والبطولات الشعب لن نسكت عن عبثهم وسذاجتهم

 

 

وقال الناشط “محمد”: ألم يكفيكم ما دمرتموه على مدار 15 سنة ؟؟ ألم يكفيكم انكم أخرتم العراق عشرات السنين ؟؟

 

 

أما المدوّن “السلطان العربي”: بما انهم فاسدون لا يجيدون سوى الخراب ولهذا نراهم يزعجهم كل ماهو أصيل وشامخ

 

 

وقالت المغردة “نور”: فسادهم الاداري لا يتحمل نقاوة الشهادة

 

 

أما “مصطفى ابراهيم”: تاريخ العراق يبقا عظيم على خشم كل عدو و خائن يريد يغدر العراق..

 

 

وكتب الناشط السعودي “رجل من قحطان”: تتم إزالته بسبب أن الشهداء كانو ضد إيران

 

 

وقال المغرد “سرمد العبيدي”: هذه التغريدات الوطنية العراقية الشريفة ماهي الا رساله لمن يريد او حتى يفكر فقط بهدم رموز ونصب العراق الوطنية

 

 

أما المدونة “سومرية”: دمروا الحجر و البشر بهذا البلد يوم نصب الشهيد يوم نصب ساحة التحرير كأنوا عقولهم مبرمجة لخراب البلد !؟

 

 

وكتب المغرد “عبد الله”: يريدون تجريدنا من الكل المعالم الوطنيه ولكن لن يستطيعو

المصدر:وكالة يقين

تعليقات