الجمعة 22 يونيو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

#غزة_تحت_القصف: ارفعوا الحصار

#غزة_تحت_القصف: ارفعوا الحصار

أطلق ناشطون عرب حملة شعبية على وسائل التواصل الاجتماعي لمساندة أهالي “قطاع غزة” الذي يعاني من مشكلات عديدة لم يُطرح حل جذري لأي منها حتى الآن ومن حصار مفروض عليها منذ 11 عامًا، واستخدموا فيها وسومًا عدة أبرزها (#ارفعوا_الحصار_عن_غزة) (#غزة_تحت_القصف) (#سفينة_الحرية).

وبيّنوا من خلال الحملة عن موقفهم تجاه الحصار الجائر والاوضاع المعيشية البائسة، علاوة على اشتداد قصف الاحتلال منذ يومين، في استمرار لعنجهية الاحتلال التي أظهرها على مدار أسابيع كاملة بارتكاب مجازر في صفوف الفلسطينيين على حدود غزة خلال مسيرات العودة الكبرى..

وفي هذا التقرير رصدنا أبرز التغريدات التي استخدم فيها الناشطون الوسوم لدعم حملتهم الشعبية ضد الاحتلال الصهيوني والقصف الأخير عدا عن الحصار الذي يفرضه على غزة منذ أكثر من عقد من الزمن.

 

حيث كتب الناشط “أدهم أبو سلمية” ومنسق هيئة كسر الحصار في غزة كتب: غزة تتعرض للعدوان والإرهاب الإسرائيلي منذ ساعات الصباح، قصف في كل مكان

 

أما الناشط والمدون الفلسطيني “خالد صافي” فعبّر عن رأيه قائلا: غزة تحفر في الصخر وتبحث بنفسها عن أي سبيل للحرية وفك الحصار ولا تمل في ذلك أبدًا..

 

أما المدونة ياسمين فقد انتقدت الصمت العالمي، قائلة: حصار غزة عار على جبين العالم والإنسانية فقد تركوها وحيدة جريحة..عار لن يُمحى مع الزمن

 

أما الإعلامية اللبنانية “غادة عويس” فقد كتبت: أيّ عالم هذا الذي نعيش فيه؟؟ واشنطن تدعو لاجتماع طارئ في مجلس الأمن على خلفية إطلاق صواريخ من قطاع غزة على أراضٍ محتلة فارغة، وتعرقل مجرد بيان يطالب بالتحقيق في المجزرة التي ارتكبها الاحتلال الاسرائيلي ضد اطفال ونساء وصحافيين ومرضى ومصابين شاركوا بمسيرات العودة السلمية !!

 

من جانبها الناشطة “منى احمد” فكتبت: اسرائيل تعربد وتقتل أهالينا في غزة تحت مرأي ومسمع من صهاينة العرب

 

ونشر المختص في الاعلام الاجتماعي الفلسطيني “محمد نشوان” صورًا تظهر القصف على غزة خلال ساعات النهار وقال: اللهم بردا وسلاما

 

أما المدونة “د. زهرة خدرج” فقد انتقدت صمت العرب.. وكتبت: أمة العرب نائمة من محيطها إلى خليجها في الليلة التي لم يطرق النوم جفون غزة فيها

 

من جانبها الصحفية المصرية “جياد الرهبة” فقد أبدت رأيها حول القضية قائلة: عندما يصبح رغيف الخبز هم، ورضعة الحليب للأطفال أمل، وشربة الماء قلق، وعدم التفكير في توفير وجبة طعام الغد حلم..

 

وقال الصحفي الفلسطيني “أحمد الآغا”: الأوضاع الآن في غزة مشحونة للغاية، ورائحة الحرب تكاد تزكم الأنوف!

 

أما الإعلامي “وائل أبو عمر” فغرّد بمجموعة صور لغزة تحت القصف..

 

اما الصحفي “داود أبو ضلفة” فدعا الجميع للوقوف مع غزة، وقال: #ارفعوا_العقوبات لأن غزة تستحق من الجميع أن يقف معها ومع أهلها الصابرين أكثر من 10 سنوات حصار من ضمنها حروب أثقلت كاهل المواطن الذي لا يزال يعاني ويلاتها حتى الآن

 

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات