الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

ناشطون ومقدسيّون يدعون لحماية #باب_الرحمة

ناشطون ومقدسيّون يدعون لحماية #باب_الرحمة

أطلق ناشطون ومغردون فلسطينيون حملة شعبية على منصات التواصل الاجتماعي تجاه التحركات “الخطيرة” للاحتلال في منطقة مقبرة ومحيط باب الرحمة على السور الشرقي للمسجد الأقصى، في ظل اعتداءات وعمليات نبش وتجريف لقبور مقدسيين في مقبرة باب الرحمة في المنطقة المحاذية للطريق الرئيسي شرق المسجد الأقصى وس ط حراسة مكثفة من جنود الاحتلال الصهيوني منذ أكثر من شهر، ورغم تمكّن جنود الاحتلال من إقامة سياج حديدي للاستيلاء على المنطقة الواقعة بين نهاية القبور والطريق الرئيسي في القدس المحتلة على الرغم من أن الحدود الأصلية لمقبرة باب الرحمة متصلة بالطريق. وانتقد القائمون على الحملة والمقدسيون وعلى رأسهم الشيخ الدكتور “رائد فتحي” الصمت العربي والإسلامي الرسمي والشعبي تجاه ما يحدث من سرقة لمقدّساتهم.

وفي هذا التقرير رصدنا أبرز التغريدات التي استخدمها الناشطون لدعم حملتهم الشعبية ضد الاحتلال الصهيوني حيث تجري الاستعدادات لتسليط الضوء والحشد لمنع ما يحدث من انتهاكات جسيمة لمقابر الصحابة والمقدّسات الإسلامية في المسجد الأقصى.

 

 

حيث دعا الشيخ والدكتور “رائد فتحي” لحملة واسعة عبر الهاشتاغ المذكور لحماية باب الرحمة و المقبرة التي تقبع خلفه والدفاع عنهما، من خلال نشر فيديو ينادي فيه الفلسطينيين والمسلمين جميعًا بالتحرّك نصرةً للمسجد الأقصى:


 

أما الناشط “معاذ الخطيب” فقد نشر فيديو يوضح ويشرح القصة كاملة وكتب عليه: اسرائيل تسرق أراضي مقبرة الرحمة التاريخية لتقيم عليها متنزه ومحطات للقطار الخفيف!


 

ووضع الناشط “سلمان الطويل” فيديو وثائقي عن باب الرحمة كانت قد أعدته قناة الجزيرة:


 

وحذّرت الناشطة “سارة سويلم” من خطر التهويد: يتعرض باب الرحمه لأقوى حملة تهويد لجعله مكان تعبد خاص باليهود وهو اقرب ما يمكن ان يسيطر عليه الاحتلال

 

 

ونشرت صفحة “معلومة مقدسة” المختصة بأخبار القدس والمسجد الأقصى في تغريدة لها: على مدار سنين طويلة كانت منطقة باب الرحمة مهجورة و مكب للركام و هذا تمهيد لاستيلاء الاحتلال عليها! لكن بهمة أحباب الأقصى، رح تفشل هذه المخططات و تبقى منطقة باب الرحمة جزء لا يتجزأ من الأقصى

 

 

ونشرت المقدسية “إيناس” تغريدة لها: بكُن نفخر مرابطات الأقصى… باب الرحمه وكل القدس وفلسطين النا

 

 

ودعا الناشط الشبابي أ”حمد جروان” لتوسيع الحملة واصطحاب العائلة من أجل الاصطفاف والتلاحم وفضح جرائم الاحتلال في المنطقة: جيب عيلتك وفطورك وانزل على باب الرحمة في المنطقة الشرقية وصور وانشر صورتك

 

 

من جانبها، أدلت صفحة “قدس” بمعلومات توضيحية عن المكان وقدسيّته التاريخية والدينية: بتعرفوا انه المسجد الاقصى اله 17 باب .. واحد من أبوابه الشرقية اسمه باب الرحمة … باب الرحمة وراه في مقبرة الرحمة يلي فيها قبور للمسلمين + قبرين لصحابيين هما “عبادة بن الصامت وشداد بن أوس” رضي الله عنهم

 

 

ونشر المقدسي “عز الدين الخطيب” صورًا مقطعية تظهر باب الرحمة: اسرائيل تسعى للاستيلاء على باب الرحمه بالمسجد الاقصى اغلق هذا الباب لانه يعتقد ان الدجال سيحاول الدخول للمسجد الاقصى من خلاله ويل للعرب من شرٍ قد اقترب

 

 

بدورها، نشرت الناشطة الفلسطينية “إيمان” صورة وعنونتها قائلةً: والقدس كل القدس لنا

 

 

وفي ذات السياق، نشرت الناشطة “فاطمة” فيديو لصاحب الحملة الشيخ “رائد فتحي”: استمتعوا في جمال كلامه واخلاصه لهاذ الوطن

 

 

وكتب أستاذ الدراسات في بيت المقدس الدكتور “عبد الله معروف” على صفحته بمنصة تويتر: باب_الرحمة_النا رغم أنف كل من له أنف

 

 

و أكّدت صفحة “لجنة القدس” على حقوق الفلسطينيين والمسلمين في المسجد الأقصى المبارك بالقول: كل شِبر من الأقصى المبارك هو لنا

 

 

وأوضح الكاتب “محمد عبد الغني” في تغريدة خاصة به أن المشروع الصهيوني الاستيلائي في طريقه للانتهاء، وسط صمت غريب: يتعرض باب الرحمة لأقوى حملة تهويد لجعله مكان تعبد خاص باليهود،والاحتلال يقتربُ كثيرًا من بسط سيطرته عليه.

 

 

من جانبه، عبّر الناشط “محمد العوري” عن حسرته وألمه المحبوس متمنيا الذهاب والصلاة في المسجد الأقصى: الهي سجدة فيها فإني بدونها محروما شقيا

 

 

وأشارت المقدسية “صفا بركات” إلى وجوب الدفاع عن المسجد الأقصى والوقوف وقفة عزّ في وجه محتلّيه: باب الرحمة جزء لا يتجزأ من مسجدنا الأقصى المبارك لا و لم و لن يكون إلا للمسلمين و لن يكون لأحد عليه سبيلا

المصدر:وكالة يقين

تعليقات