الخميس 20 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

#ايران_تنتفض_ضد_النظام.. مغردون يباركون الحراك الإيراني

#ايران_تنتفض_ضد_النظام.. مغردون يباركون الحراك الإيراني

تداول عدد من الناشطين العرب على مواقع التواصل الاجتماعي وسم #ايران_تنتفض_ضد_النظام، وذلك تزامنًا مع الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها ايران ضد نظام الحكم القائم.

وساهم المغردون في تغطية واسعة للاحتجاجات الإيرانية، داعين لدعمها قدر المستطاع، فيما تحدث آخرون عن سياسة طهران القمعية وأطماعها التوسعية، مؤكدين ضرورة الانتفاضة ضدها.

في التقرير التالي رصدنا أبرز ما تم تداوله بشأن الحراك الشعبي الإيراني، ورأي المغردون العرب بما يجري في المدن الإيرانية.

المدون مصعب العراقي، كتب من بغداد دار السلام، متمنيا نجاح الثورة، داعيا الله بأن ينجح الشعب الإيراني في ثورته.

أما المدوّن أبو محمد فرأى أن ما يحدث في إيران جاء نتيجة طبيعية لاستثمارها في خراب الدول،مؤكدًا أن الخراب مصير كل من يتخذ مثل هذه السياسيات.

وشارك “الصيعري”، مقطع فيديو للمواجهات بين الشعب الإيراني والسلطات، معلقًا بأن إيران هي من تنشر الفتن في بلاد المسلمين بالقتل وترويع الآمنين وتحريف القران ونشر خزعبلات مذهبه، منوها إلى ان النظام الإيراني ذاق ما كان يتمناه للدول العربية.

واختار صالح العمري “القانص” المشاركة بالوسم عبر أبيات شعر، تتحدث عن جرائم إيران في العراق والتي لم تسلم منها حتى أشجار النخيل.

وذكر المدون سعدي بن عبدالله، ‏جرائم نظام طهران ضد اهل العراق وسوريا، متمنيًا زوال كل الأنظمة الظالمة.

من جانبه أكد المدون ياسر، أن كل نكبات العرب وصيحات الثكالى في العراق سببها النظام الإيراني المجرم متمنيا دمارهم عاجلا غير آجل.

وعبّر المدون يزيد عن استغرابه من عبادة البعض في العراق ولبنان لملالي إيران، بينما الشعب الإيراني نفسه يضرب تلك العمائم.

ورأى الناشط يوسف سفر، أن الشعب الإيراني انتفض بعد أن حرمه النظام من ابسط الحقوق بينما تصرف المليارات في سوريا وفي لبنان وفي اليمن وفي العراق.

أما المدون “سامي المدوخل” فأعرب عن اعتقاده بأن دورة حياة منتج نظام الثورة الايراني وصل الى مرحلة الاضمحلال، بعد أن اصبحوا مكشوفين أمام شعوبهم.

ونوّه الناشط “بدوي”، إلى أن نصرة الشعب الإيراني واجب على المسلمين والعرب والعالم بأكمله، كونها انتفاضة شعب مظلوم ضد نظام الطواغيت المجرمين.

وبيّن المدون عبد الله المسعودي، أن الشعب الإيراني قد ملّ من الفقر والجوع، وهو يرى امواله ينفقها الملالي على الاٍرهاب في كل مكان فقرر الانتفاض على العمائم لتحسين وضعه المعيشي.

وغرّد المدون عبد الرحمن، قائلا،‏ “ايران دولة ارهاب ونظام توسعي قائم على اثارة الفتن بين المسلمين عامة والعرب خاصة وما يحصل في العراق وسوريا واليمن هو حصاد تدخل ايران … ايران تنشر التشيع بين المسلمين السنة في افريقيا ودعمت الانفصاليين في المغرب ، خلف كل مصيبة اصابت امتنا يد ايرانية قذرة”.

وأكد المدون “عادل” قدرة شعب ايران على اسقاط خامنئي واعوانه ونظامه، مطالبا كل من له دعوة مستجابة الدعاء بها على النظام الايراني المجرم.

وأشار “أبو جميل”، إلى أن الشعب الإيراني قد ضاق ذرعاً بهذه الحكومة التي بددت ثروته على مجموعات إرهابية تقتل أطفال المسلمين في العراق وسوريا ولبنان وغيرها، حتى أصبح الشعب على خط الفقر.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات