الثلاثاء 17 يوليو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

#فلسطينيات_العودة_وكسر_الحصار.. يواجهن الاحتلال الصهيوني

#فلسطينيات_العودة_وكسر_الحصار.. يواجهن الاحتلال الصهيوني

أطلق جمع من الناشطين والمدونين والاعلاميين حملة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، وخاصة موقع “تويتر”، باستخدام وسم #فلسطينيات_العودة_وكسر_الحصار و ، أشادوا خلالها بصمود المرأة الفلسطينية وشجاعتها، وذلك تزامنًا مع التحضيرات للمسيرة النسوية الضخمة التي ستنطلق غدا الثلاثاء في قطاع غزة.

وتوقع الناشطون مشاركة فعالة للفلسطينيات في مسيرات العودة لكسر الحصار المفروض على غزة، فيما أكد آخرون أن دور المرأة الفلسطينية الفعال في النضال والتقدم نحو دعم الاحرار في القضية الفلسطينية شامخ في تاريخها.

المتحدث الرسمي باسم هيئة كسر الحصار عن غزة، أدهم أبو سليمة، كتب، “أخواتنا صانعات المجد.. يا بناة الرجال، رسالتنا للعالم أجمع أن فلسطين أرضنا، والعودة خيارنا، وكسر الحصار هدفنا. فلنكن عند حسن الظن ولنهب دون تأخير ليرى الله منا ما يحب ويرضى”.

وتابع منشوره، “غدا الثلاثاء يومنا، ومخيم ملكة موعدنا، ليرى العالم ويسمع هدير نساء فلسطين”.

وكتب القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس، عصام الدعليس، “حرائر فلسطين تتصدر الميدان يوم 7/3 ليؤكدن أن ميادين المواجهة مع العدو لم تخلق للرجال فقط ، كيف لا وقد سطرت المرأة الفلسطينية أروع الأمثلة في التضحية والفداء والمشاركة في الصفوف الأمامية لمسيرات العودة ، كل التحية لخنساوات فلسطين”.

أما المدونة “فاطمة عبدالله”، فكتبت، “الفلسطينية ايقونات مميزة في البذل والعطاء, والتميز”.

وشاركت الدكتورة مريم البرش بالغملة عبرة تغريدة كتبت مخاطبة المراة الفلسطينية، “ثوري فان الثورة أنثى”.

من جانبها، حرّضت “شهد الإسي” أخواتها وبثّت فيهم روح الحماس، فكتبت، “ياخنساوات….يارائدات المجد…ياجوهر الأمة …ياصانعات الأبطال…لا نصر ولا وطن بغيركم…ثوروا”.

وكتبت “قمر طه”، “تزامنًا مع المسيرة النسويّة التي ستنطلق غدًا من شرق القطاع بإتجاه السياج الفاصل، موعدنا الساعة 19.00 في مفرق الشهيد باسل الاعرج – حيفا”.

المحامية هالة مرشود، شاركت عبر الوسم بمنشور جاء فيه، “من قال أن الميدان فقط للرجال، غداً حرائر فلسطين في ميدان العودة على الحدود الشرقية لغزة لإسقاط  صفقة القرن”.

ونشر إبراهيم المدهون تغريدة، أشاد فيها بالمسيرة النسوية الخاصة التي دعت اليها المرأة الفلسطينية للتفاعل مع العودة وكسرالحصار، بالفعل نساء فلسطين دوما بالمقدمة ونفخر بهن وبدورهن في كفاح شعبنا منذ ثورة البراق وحتى مسيرة العودة, ولم يتخلفن او يغبن في اي مرحلة من مراحل النضال.

الصحفي فضل مطر كتب، “نساؤنا يشاركن غدًا الثلاثاء في حشد نسوي ضخم شرق غزة لدعم مسيرات العودة وكسر الحصار

واستذكر المدون أحمد، نضال المرأة الفلسطينية، مشيرا إلى أن “أخت الرجال نهضت من سكونها، وصارت على درب ام نضال وزودت قلبها إيماناً  بنور اليقين، وغدت اسطورة في كل نداء”.

احلام اياد، افتخرت بالمرأة فلسطينية، فكتبت، “هي سيدة العالم، على الرجال أن يخجلوا منها ، وعلى القمر أن يتوارى”.

وأكدت “دعاء الشريف”، أن المرأة في قطاع غزة تتقدم الصفوف، وتتخذ موقعها جنبًا إلى جنب أبناء شعبها: “الطفل والشيخ والشاب، وتتلقى معهم سيل الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، التي تواجه بها قوات الاحتلال الإسرائيلي المشاركين السلميين في فعاليات مسيرة العودة الكبرى”.

وكتبت نرمين جهاد، “قم حي هذه الجباه الطاهرة ..انهن خنساوات فلسطين .. صانعات الرجال”.

وغرّد انس رجب، رجب بمنشور جاء فيه، ” كانت لروح وصال الشيخ خليل والطفلة ليلى الغندور والمسعفة رزان النجار وقوداً يشعل فتيل الثورة في نفوس المشاركين من جديد”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات