الجمعة 20 يوليو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

ناشطون عراقيون: #على_الحكومة_توفير_الخدمات

ناشطون عراقيون: #على_الحكومة_توفير_الخدمات

في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، أطلق مجموعة من الناشطين والمدونين العراقيين على موقع “تويتر”، وسم (#على_الحكومة_توفير_الخدمات)، وذلك احتجاجًا على تنصل الحكومة من توفير أبسط الخدمات، وعجزها عن تلبية حاجات الشعب، إضافة إلى انشغال المسؤولين بالصراعات السياسية لكسب المصالح الشخصية والحزبية، تاركين الشعب يعاني الأمرّين وهو يواجه الأزمة تلو الأخرى.

المدون أحمد فاضل، كتب، “أحزاب السلطة منشغلة بنتائج الانتخابات تاركة الشعب يشتعل والبلد يضيع”.

وقال الناشط صلاح، “يوما بعد يوم نشهد عجز الحكومة عن توفير أبسط مقومات الحياة وعليها إن لم تقدر ترك الأمور الى أشخاص ذوي اختصاص”.

وكتبت زهراء حسين، “ابسط شي الرواتب شنو ذنب الفقير لا شغل لا راتب حتى الرعاية الاجتماعية ماكو وهو يعيش باغنى بلد بالدول العربية هو العراق العظيم وأبنائه تعيش بالفقر”.

وتساءلت الصيدلية ناريمان، “هل من المعقول ان بلدًا بحجم امكانيات العراق لغاية هذا التاريخ لا يستطيع ان يوفر الخدمات لشعبه ام ان المشكلة في الحكومة!؟؟؟؟؟”.

وكتب المدون علي، مستغربًا، “هل حقاً ما يحدث؟ في سنة 2018، هناك شعب يخرج بمظاهرات كبيرة من اجل الحصول على ابسط حقوقه. حسبي الله ونعم الوكيل”.

وقال شيرين التميمي مخاطبة الحكومة، “لتترك الصراعات والسلطة والفساد و تتجه الى المواطن الفقير الذي عانى الكثير  وإلا فإن العراق سيضيع لأن ثورة الجياع قادمة”.

وحددت “جلنار الياسري” بعض مطالبها قائلة، “احتاج كهرباء احتاج ماء احتاج تعليم زين احتاج دواء احتاج امن وكلها من حقي لكي أعيش”.

وكتبت أميرة الأخلاق، “في العراق يجوز ما لا يجوز في غيره يجوز ان نكون أغنى بلد ونعاني من الخدمات المتردية”.

وكتب ابن النجف، “رسالة  تحية من وادي السلام الى جميع السياسيين تره تاليكم تندفنون يمنا ولو يمكن الكاع متتقبلكم”.

فيما قال المدون سيف، “15 عشرة سنة  والحكومة بشقيها  همها السرقة والسلطة متناسية المواطن الذي أوصلها الى سدة الحكم”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات