الأحد 23 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

عراك العيداني والعبادي.. فوضى سياسية داخل البرلمان

عراك العيداني والعبادي.. فوضى سياسية داخل البرلمان

شهدت الجلسات الأولى للبرلمان العراقي الجديد فوضى كبيرة، عكست الحقيقة المخزية التي تشهدها العملية السياسية في العراق، وفي الجلسة الثانية تحديدًا من البرلمان الجديد حصلت خلافات كبيرة تحولت إلى ارتفاع الاصوات بين محافظ البصرة “اسعد العيداني” ورئيس الوزراء “حيدر العبادي“، وتبادل الاتهامات فيما بينهم ليتملّصوا من المسؤولية، بما يخص الأزمات التي تشهدها محافظة البصرة؛ حتى تحوّل الخلاف إلى عراك بالأيدي بين الطرفين وحماياتهم.

ولهذه الفوضى والمهزلة أثارت غضب وسخرية ناشطين عراقيين على وسائل التواصل الاجتماعي، فبادروا بكتابة آرائهم عن الاوضاع الفوضوية التي تشهدها العملية السياسية في العراق، على حساب العراق وشعبه.

وفي هذا التقرير، رصدنا أبرز هذه التغريدات التي تطرّق إليها الناشطون، وكيف عبّروا عن رأيهم تجاه ما يحصل في البصرة من أزمات، في ظل انشغال الأحزاب والمسؤولين في الصراع السياسي.

حيث كتبت الناشطة العراقية “أزهار” عن موقف العبادي الضعيف الذي كشف عن حقيقة فشله في إدارة البلاد وحل الأزمات: المشادة الكلامية اضهرت ضعف العبادي وكابينته الوزارية المتعفنة، أمام محافظ البصرة الذي اسكت العبادي وجعله قزم امام مطالب اهل البصرة..

وتهجّم المدون “مازن” على العبادي وخبثه الذي انكشف خلال فترة ولايته، والتي ضحك فيها على الجماهير العراقية: كم هي الأخطاء التي حصلت في ولايتي المالكي لكن الخبث والنذالة التي يتمتع بها العبادي وتنسيقه مع من ضحك على الجماهير العراقية لا يمكن ان تطاق..

أما “حسون المطيري” فعبّر عن استغرابه تجاه سكوت العبادي بعد كشف ملفات فساد لمسؤولين وضباط شرطة في البصرة: العجب كل العجب عندما قال محافظ البصرة للعبادي أن قائد الشرطه انسان فاسد وحرامي ولم يتخذ العبادي أي اجراء ضده، فكم فاسد موجود في العراق..

وسخر الناشط “عبد الله جعفر” من مغالطات العبادي والمنهج الفوضوي الذي يتخذه في عمله السياسي: أنا أرى بأن العبادي حرقت ورقته ولن يترأس مجلس الوزراء؛ لأن هو الذي يدعم الفاسدين واحدهم كشف اوراقه وهو محافظ البصرة اذا هو فاشل كما يدعي العبادي طيب ليش يكون ضمن قائمته الانتخابية..

فيما حمّل المدوّن “ستار الجيزاني” محافظ البصرة المسؤولية الكاملة بعد العبادي لما تشهده البصرة من تراكم للأزمات: يحاول محافظ البصرة تبرئة ساحته، وهو الشخص الثاني بعد العبادي الذي يتحمل ما حدث في البصرة من تقصير بتوفير الخدمات..

والناشط “محمد العتيني” رأى أن المسؤولين عما يحدث في البصرة يتبادلون الاتهامات ليتملّصوا من مسؤوليتهم وفشلهم في حل الازمات، داعمًا في الوقت نفسه التظاهرات الشعبية التي خرجت ضد الحكومة وأحزابها: تبادل الاتهامات بين محافظ البصره و العبادي على ما يحدث في البصره من تردي الخدمات و انعدامها و كذلك بما يجري الى البصراويون من معاناة مستمره ولا يوجد حل في الأفق ، و افضل شي فعلته المظاهرات حركت السياسيين وبعض. جال الدين ..!!

أما الكاتب العراقي “علي خلف” فقد سلّط الأضواء على موقف العبادي الذي كشف فشله في إدارة شؤون البلاد خلال الــــ4 سنوات: محافظ يغسل رئيس دولة غسل! يبن لك حجم الضعف والفشل والعجز في أدارة الحكومة لأربعة سنين عجاف!

وتهجّم “المغرد العراقي” على المتخاصمين وكيف هو مقامهم الحقيقي: جلسة اليوم تبين من خلالها ان لا العبادي يستحق ان يكون رئيس وزراء بل حتى لا يستحق ان يكون مدير حضانة ، و لا محافظ البصرة يستحق ان يكون محافظ لهكذا مدينة عظيمة..

وتشمّت الصحفي العراقي “مهدلي عزيز” من الموقف والفضيحة التي وقع فيها العبادي خلال الجلسة البرلمانية: العبادي يجني حصاد ما زرعه ويتذوق مرارة الخذلان..

أما المدون “أحمد راضي” فاعتبر أن العراك كان فضيحة مناسبة للعبادي في فشله بحل أزمات البصرة: محافظ البصرة فضح زيف العبادي وحكومته تجاه المواطنين في البصرة..

وكتب المحامي “عبد الستار الجميلي” عن الأدلة التي تقضي بقوة الأحزاب على الدولة: جادله محافظ البصره وقال له قائد الشرطه “حرامي” وهذا دليل على أن الأحزاب أقوى من الدوله التي يديرها العبادي..

وتطرّق “حمدان” للفضيحة والصفعة التي تلقّاها العبادي بشأن الفساد المالي والتخصيصات المالية لمحافظ البصرة: محافظ البصرة أسعد العيداني يفضح تقصير حكومة العبادي بخصوص منح الأموال للمحافظة التي تعاني من شحة في المياه وسوء الخدمات العامة..

المصدر:وكالة يقين

تعليقات