الخميس 18 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

#الاغتيالات_بالعراق.. عمليات ممنهجة تستغل غياب القانون

#الاغتيالات_بالعراق.. عمليات ممنهجة تستغل غياب القانون

#الاغتيالات_بالعراق.. بعد ارتفاع وتيرة الاغتيالات الممنهجة في العراق، التي استهدفت شخصيات نسوية منها ناشطات وخبيرات تجميل وشخصيات فاعلة في شتى المجالات، أطلق ناشطون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، لتسليط الضوء على الانهيار الأمني، وللتنديد بعمليات الاغتيالات الممنهجة في ظل غياب القانون والدولة.

نرصد لكم في هذا التقرير جانبًا من هذا التفاعل:

كتب أحد الناشطين: “دولة تحكمها ميليشيات تتغذى على الدم والطائفية. دول جل شعبها يمتلك سلاح غير مرخص”.

وغرّد صالح المسعودي: “لا يوجد سبب يبرر القتل.. من لم يعطيك الحياة لا يحق له نزعها منك”.

أما تبارك الشمري فغرّدت: “حقوق المرأة بالعراق بس اسم وشعار.. حال المرأة مأساوي”.

وغردت ناشطة أخرى: “الاغتيالات بالعراق.. ليست بدوافع جنائية وما يؤكد ذلك أن الجناة متنفذين ولهم من يدعمهم.. فبعد كل جريمة يذوبون كفص الملح وينتهي كل شي”.

وكتب وليد: “تعرض العراقيون لمسلسل متعاقب للاغتيالات.. برنامج دموي نعيشه كل يوم”.

أما علاء فغرّد: “ما هي إلا البداية.. لتكون المسألة اعتيادية ومن ثم يتم تصفية الكفاءات ومعروف من يقف وراء هكذا أفعال.. السلاح بيد الميليشيات بكل الأزقة والشوارع”.

وكتب علي: “بسبب ضعف القانون أصبح مجتمعنا متطرف عنصري تحكمه القبيلة وقانون الغاب.. القوي يقتل ويسرق من الضعيف”.

وغرّد ناشط آخر: “بدأت الأذرع محاولاتها لتجرنا إلى المربع الأول.. بعدما أن عرفوا أن الاستقرار في العراق يعني انهيارًا لدول أخرى”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات