الأحد 18 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

مغرّدون: المحاصصة تهدي وزارة الثقافة لميليشيا "العصائب"

مغرّدون: المحاصصة تهدي وزارة الثقافة لميليشيا “العصائب”
في سابقة خطيرة، منح رئيس الحكومة الجديدة عادل عبد المهدي، وزارة الثقافة لميليشيا “العصائب”، والتي شاركت في الانتخابات الأخيرة ضمن جناحها السياسي المعروف باسم “حركة صادقون“.

رغم وعود سابقة قدّمها رئيس الوزراء بالقضاء على المحاصصة، وتسمية وزراء تكنوقراط، إلا أن أيّ من ذلك لم يتحقّق، مما أثار غضب الناشطون العراقيون والذين أبدوا انزعاجهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد كشف مسؤول عراقي رفيع في بغداد، أن ميليشيا “العصائب” ستقدّم بديلاً لمرشحها الذي رفضه البرلمان أول مرة، وهو حسن طعمة، بسبب عدم امتلاكه أي صلة بالعمل الثقافي والأدبي في العراق.

في هذا التقرير نرصد لكم جانبًا من هذا التفاعل:

كتب الروائي والكاتب العرابي سنان أنطون: “وزارة الثقافة العراقية.. المحاصصة تهديها لميليشيا العصائب”.

وغرّد عامر القيسي: “من المعيب أن يتماهى عبد المهدي مع أطروحات المحاصصة.. ليبقي وزارة الثقافة بلا استوزار بوجود قامات ثقافية عراقية”.

وكتب مصطفى العقابي: “استبعاد حسن طعمة مرشح وزارة الثقافة عن التشكيلة الوزارية للحكومة القادمة”.

وغرّد ناشط آخر بهذه الصورة المعبرة عن الحال الذي وصل إليه العراق.

وكتب باسم من العراق: “العراق إلى لحد أعمق.. بمناسبة منح وزارة الثقافة إلى عصابة العصائب”.

وكتب هشام الهاشمي: “اقترح أن تلغى وزارة الثقافة في العراق ويتم استبدالها بهيئة مستقلة وإعطاء المثقفين الأحقية في اختيار من يمثلهم”.

وغرّد ناشطون آخرون تعبيرًا عن سخريتهم وألمهم من الحال الذي وصل إليه الساسة في العراق.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات