الإثنين 12 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

مغرّدون: آثار العراق المسروقة تباع في مزادات علنية!

مغرّدون: آثار العراق المسروقة تباع في مزادات علنية!

ناشطون عراقيون على وسائل التواصل الاجتماعي يسلطون الأضواء على نهب الآثار العراقية، بعد أن بيعت القطعة الآشورية العراقية في مزاد علني بنيويورك قبل عدة أيام، مما أثار موجة غضب بين الأوساط العراقية حول هذه الجريمة النكراء.

في هذا التقرير نرصد لكم جانبًا من هذا التفاعل:

كتب نظير الكندوري: ” آثار عراقية تباع بدول العالم، أعلنت دار مزاد Christies أنها ستبيع في نيويورك 31تشرين الأول جدارية أشورية.. وهي جدارية كان قد عثر عليها من قبل مبشر أمريكي عام 1958 بقصر ملكي أشوري في نمرود قرب الموصل تعود للفترة 883-859 قبل الميلاد// أين الحكومة العراقية لكي تطالب بتلك الاثار؟”

 

غرّد كاظم جابر: “أليست هي آثار عراقية استخرجت من ارض عراقية؟؟ الآثار غير المسجلة والمأخوذة من مواقع الآثار العراقية هي المحفوظة في المتاحف العالمية كتراث عالمي انساني ، اما ان تعرض للبيع في مزاد فهذه سرقة واكيد هناك قوانين تحكم هذا الموضوع!!”

 

كتب سامي العثمان: “لم يعد تفريس العراق من فبل الفرس تضرب ارضه وسمائه حتى اثاره وتاريخه يتعرض للبيع”

 

وكتب زيد كاظم: “امام أنظار الجميع وفِي مزاد علني يباع تاريخ العراق اين الهتافات قبيل الانتخابات والعهد في خدمة الوطن 15 سنة من الفساد والخراب ربما تلحقها 4 سنوات اخرى وكأن الامر مجرد ارقام بينما لا يزال هذا البلاد يعاني”.

 

وقاص الكادي: “بيعت الجدارية الآشورية المسروقة من العراق في مزاد كريستي بنيويورك بـ35 مليون دولار أمريكي ولم يحرك العراق ساكنا !! علما أن قيمة ما يتقاضاه عضو مجلس النواب العراقي في اليوم الواحد هو (10) آلاف دولار وفقا لتقرير عن وكالة ” نيريج “.

 

مشرق عباس: ” بيعت خلال مزاد علني لمشتر مجهول! “كومة أكاذيب رسمية” تبدد آمال العراق في استعادة جدارية آشورية من الولايات المتحدة”

 

زهور العراق: “اثار #العراق تباع في مزادات العالم امام انظار الحكومه العراقيه بيعت هذه القطعة الاثرية عمرها اكثر من 3000 سنة للملك اشور ناصربال بمبلغ 31 مليون دولار في مزاد كريستز گرت عين الحكومه”.

 

ياسر عمار: “الجدارية الاشاورية بيعت بما يقارب 36 مليون دولار امريكي في مزاد كريستي”

 

كتب حسان من العراق: ” تم بيع هذه القطعة العراقية في مزاد امريكي قبل قليل بمبلغ 27.250.000$ سبعة وعشرون مليونا ومائتان وخمسون الف دولار اين وزارة الخارجية والسفير العراقي في واشنطن من هذا العبث بالاثار العراقية؟!!”

 

حسين باجي الغزي: “بكل أسف لم تنفع رسائل الاحتجاج ولا صيحات الاعتراض.. إذ أن حكومتنا منشغلة بتوزيع المناصب”.

 

محمد علي آل عمر: “الجدارية الاشورية المسروقة من العراق تباع في مزاد كريستي بـ 27 مليون و 250 الف دولار أمريكي #واويلاه بيع كل شيء في هذا البلد”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات