الاقتصاد العراقي في 2019الخُلاصَةالفقرتقاريرديمقراطية الاحتلال

ناشطون ينتقدون: بدلات إيجار النواب على حساب الفقراء

أثارت بدلات الايجار التي أعلنت عنها رئاسة البرلمان في بغداد؛ انتقادات واسعة وغضب شعبي، لاسيما على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تداول الناشطون هذا الملف، مؤكدين أن خيرات البلاد تذهب بجيوب الفاسدين، والعراقيون يعيشون تحت خط الفقر.

واعتبر العراقيون هذا القرار بمثابة سرقة سياسية علنية لمخصصات الشعب، حيث الفقراء وكل طبقات المجتمع، يعيشون بظروف انسانية قاسية، بسبب الأزمات التي تعصف بهم، في ظل الصراعات السياسية والهيمنة على المشهد العراقي من قبل دول الاحتلال، وسط استمرار لمعاناة الشعب العراقي والاهمال المفرط بحقه.

وأدناه رصدنا أبرز ما تداوله العراقيون على وسائل التواصل الاجتماعي، وما عبروا فيه عن رأيهم الرافض تجاه المخصصات الجديدة للبرلمان، واهتمامات السياسيين بأمورهم الشخصية على حساب العراق وشعبه.

 

حيث اعتبرت الناقدة “هالة احمد” أن تخصيص هذه الأموال هي من حادثة فريدة: في حادثة فريدة حدثت مؤخرا في البرلمان، تخصيص مبلغ ٣ مليون دينار عراقي بدل ايجار لنواب المحافظات اي بمجموع سنوي يقارب الـ ١٢ مليار دينار عراقي !

 

وتسائل الشاعر “عواد الشكاكي” عن مكان حقوق الفقراء العراقيين من هذه التشريعات الجديدة:  الفقير مايستحق قانون حماية اجتماعية يحفظ كرامته في العيش والسكن؟

 

أما المدون “عبدالحكيم الشمري” فقط قارن بين هذه المخصصات وما يمكن الاستفادة منها في التعيين: رواتب وامتيازات وبدل إيجار نواب البرلمان العراقي تكفي لقرابة 13000 وظيفة، نواب نينوى عددهم ٣٤ تكفي 1,326 وظيفة.

 

وعلّق “السعدي” على صورة لشباب عراقيين من عمال النظافة، وقارن بين معاناتهم وحياتهم الصعبة وبين النائب وما خصص له: هؤلاء يعملون باجر يومي لا يتجاوز ١٥٠ الف دينار شهريا

 

واعتبر “هادي” قرار المخصصات الاخير ما هو إلّا دليل على كذب السياسيين ونفاقهم في الوعود التي يطلقوها للشعب: ايها النواب كفاكم كذب..تقولون بانكم تدافعون عن الفقير وعن الشعب الجائع..

 

وانتقد “ابو ايوب البديري” قرارات البرلمان التي تهمّش حقوق العراقيين وتتناساهم خدمة لمصالحهم الشخصية: والله عيب عليكم هذا الكلام…المواطن العراقي يسكن التجاوز في وطنه وهناك ناس تسكن بالمخيمات

https://twitter.com/HVVRoy22sbcE6ok/status/1063481304728125440

 

أما المدون “أحمد” فأكد أن من يتناسى متطلبات الشعب ويهتم بمصالحه الشخصية لا يصلح ان يمثله في البرلمان: المقترحات على البرلمان لا وغير مفيدة من يفكر بأيجار البرلماني قبل ايجار الفقير لا يصلح ان يكون ممثل لطبقة و مغدق على طبقة

 

واتهم “احمد طالب” البرلمان ونوابه بالفساد والتقصير، في ظل الاستهتار والتعدي على أموال الشعب: البرلمان اكبر مؤسسة فاسدة في البلد حمايات وبدل ايجار وتقاعد وعطل وايفادات وماذا قدموا لشعب ؟

 

وقدّم المدون “حيدر” مقترحًا لائقًا، يؤكد من خلاله أن المخصصات ما هي إلّا دليل على غياب التخطيط والكفاءة في إدارة شؤون البلاد: ضع في الميزانية مبلغ ٥٠ مليار دينار لبناء مجمع فندقي سكني لاعضاء البرلمان من خارج بغداد مقابل ايجار رمزي حتى توفر على الميزانية بدل ايجار النواب في الدورات القادمه ..

 

وطالبت الاعلامية “النعيمية” بتخصيص بدل ايجار للموظف الذي يعجز عن توفير مسكن لائق للأسرة: نطالب البرلمان العراقي اعطاء بدل الايجار للموظفين لأن رواتب ماتكفي حالنا حال البرلمان الذي يتقاضى بالملايين وتعطوه بدل ايجار

 

كما وطالب المغرد “حيدر” بتخصيص بدل ايجار لكل مواطن عراقي، في محاولة منه لتسليط الضوء على اهتمام السياسيين بمصالحهم الشخصية وتناسي همووم العراقيين: اطالب البرلمان بتضمين مادة بموازنة الدولة تتضمن دفع مبلغ الايجار لكل مواطن.

 

واكتفى الهندس “علاء” بنشر صورة تعبيرية عن حال العائلة العراقية الفقيرة، وما هي اهتمامات المسؤولين أمامهم: الله يكون بعونها و البرلمان يقر ايجار ب 3 ملاين و الصورة تتكلم

 

ووجه الناشط “عبد الكريم آل غضبان” رسالة مناسبة لرئاسة البرلمان مفادها: إلى /السيد رئيس البرلمان الحلبوسي بدل أن تدافع عن بدل إيجار النواب (3 مليون دينار) أعلم أن مياة الشرب في البصره لازالت ملوثه مالحه منذ شهر تموز ولا أعلم ماهي نتائج زيارتك لها ؟

 

وكان لـ “ستار الجيزاني” تغريدة معبّرة عن حال العراقيين في ظل ثلة من اللصوص استولوا على كراسي الحكم، ليُترك الفقير العراقي ميت تحت الفقر: أنهار سقف ألطين لغرفة الاطفال في الناصرية نتيجة الامطار وسبق ذو الفقار واخوه ابويهم الى الجنان .. بينما مطايا البرلمان يأخذون 3 ملايين دينار بدل ايجار شهريا من ضلع الشعب ..ألا خاب سعيكم

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق