الإثنين 17 ديسمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » ازمة تفتت المجتمع العراقي »

مغردون: إيران تغرق العراق بالمخدرات

مغردون: إيران تغرق العراق بالمخدرات

تعاني محافظة البصرة من انتشار آفة المخدرات، وارتفاع نسب تعاطيها وترويجها، حيث غياب القانون وفوضى السلاح وانتشار العصابات والميليشيات المتنفذة، زاد من ظاهرة انتشار المواد المخدرة، في ظل التواطؤ الحكومي وغياب الرقابة، والجهود للحد منها.

وقد أفاد قائد شرطة البصرة “رشيد فليح” بأن 80% من المخدرات التي تدخل إلى المحافظة مصدرها إيران وأن الـ 20% المتبقية تأتي من بقية المنافذ.

وأثارت تصريحات قيادة الشرطة موجة انتقادات واسعة وغضب شعبي تجاه هذه الظاهرة السلبية التي تهدد شباب العراق ومستقبلهم، بالإضافة إلى صحة المواطنين واخلاقهم، وتداول الناشطون والاعلاميون على وسائل التواصل الاجتماعي هذا الموضوع بأهمية عالية، كونه مخل للأخلاق التي كان يتمسك بها المجتمع العراقي.

وأكد المدونون أن هذه الظاهرة دليل على غياب القانون، والدور الإيراني في بث السم الخبيث بين شعوب دول المنطقة لإغراقها بالمخدرات وضياع المجتمعات العربية.

 

حيث اعتبر الناشط الاحوازي “حسين منصور” أن ايران جارة شر، لما تبثه من سموم المخدرات في العراق: قائد شرطة البصرة : 80% من المخدرات التي تدخل المحافظة مصدرها إيران

 

وأكد “موسى القحطاني” أن المصدر الرئيس للمخدرات إيران وميليشياتها: معروف مصدر المخدرات من ايران وحزب الله

 

أما المدون “عبد العالي المحمدي” فأكد أن ايران لم تفعل خيرًا لدول المنطقة: صرح مديرشرطة البصره بالعراق بأن ٨٠%من المخدرات التي تدخل البصره مصدرها ايران وقس على ذلك سائر المدن العراقيه اصبح العراقيون مخدرين

 

وكتب المغرد “امين” عن حال ايران وما يزرع فيها من أنواع المخدرات كونه مباح عندهم: إيران تغرق العراق بالمخدرات.. من البصرة . معروف عن ايران منذ القدم زراعة الحشيش والافيون والقنب وصناعة منتجات المخدرات والمسكرات لانه مباح لهم .

 

وتسائل السيد “حاضر المرسومي” اتباع ايران في العراق، عن موقفهم ورأيهم من هذه الظاهرة الخبيثة: 80% من المخدرات التي تدخل الى العراق عن طريق ايران وفقا لتصريح قائد شرطة البصرة رشيد فليح. ماهو رأيكم يا اتباع ولاية الفقيه

 

ونقل الشاعر السوري “ماهر شرف الدين” هذه الاخبار، معتبرًا اياها بآخر أخبار الممانعة: آخر أخبار الممانعة: قائد شرطة البصرة: 80% من سوق المخدرات عندنا يتغذى من إيران.

 

وتسائل المدون “عبد الكرريم العيسى” عن دور برهم صالح خلال زيارته طهران، في ظاهرة تهريب المخدرات من ايران الى العراق: هل كان بإمكان برهم صالح الطلب من إيران إعادة فتح الانهر التي تصب في الأراضي العراقية والتي قطعتها إيران أو الطلب من الجانب الايراني العمل بجد لمنع تهريب المخدرات إلى البصرة؟

 

أما المدون “خالد” فأكد أن ايران لم تصدر للعراق سوى الخراب: قلنا لكم ما يأتي من هؤلاء إلا الخراب فإلى متى ياعراق

 

وفسّر الصحفي “سعيد آل رفيع” هذا الخبر، بأنه دليل على همجية سياسة طهران: بدأت تتضح جليا السياسات العبثية الهمجية التي تقوم بها طهران

 

كما وأكد الأحوازي “صباح الموسوي” أن بابل تتعرض أيضَا لنفس المؤامرة: بعد البصرة أصبحت محافظة بابل مرتعا لعصابات المخدرات الإيرانية التي يديرها الحرس الثوري الإرهابي. شهادات ضباط عراقيين على جرائم ايران في العراق.

وتهجّم المدون “سيف” على سياسة طهران الخبيثة تجاه العراق وشعبه: المخدرات الايرانية تغزو البصرة العراقية لماذا ؟

 

فيما أكد “سيف العبيدي” أن: المخدرات تنتشر في المدارس الإبتدائية في البصرة ، وكالعادة مصدرها الجارة العزيزة إيران

 

واعتبر الاعلامي “علي شندب” أن اغراق المنطقة بالمخدرات هو لزوم للتمدد ايراني: طبعا المخدرات لزوم تمدد ايران واذرعتها في بلاد العرب.

 

ونختتم بما تطرق اليه “عباس” بعد ان اعتبر ان هذه محاولات ايراني لضياع المجتمع العراقي: عملية تدمير المجتمع العراقي مستمره وبأيادي ايرانية وصل هذا التدمير ليطول بناتنا الذين يعتبرن نواة المجتمع ومربية الأجيال

المصدر:وكالة يقين

تعليقات