الاقتصاد العراقي في 2019الفقرتقاريرديمقراطية الاحتلالنازحو العراق.. مأساة الشتاء

#أطفال_العراق في يومهم العالمي يعانون من العنف والفقر

في #اليوم_العالمي_للطفل.. أطفال العراق والمسلمين في خطر حقيقي.. لذلك أطلق ناشطون عراقيون وعرب على وسائل التواصل الاجتماعي حملة الكترونية واسعة، سلطوا الأضواء من خلالها على معاناة أطفال العالم الإسلامي، لاسيما في العراق، منددين بالجرائم الوحشية التي تنفّذها الأنظمة والميليشيات، في ظل تواصل الانتهاكات والصمت الدولي.

في هذا التقرير نرصد لكم جانبًا من هذا التفاعل:

كتبت فاطمة من العراق: “اليوم العالمي للطفل.. جزء من جرائم الاحتلال الأمريكي وإيران بحق أطفال العراق.. أكثر من 5 ملايين طفل يتيم بلا معيل”.

https://twitter.com/Fatema2000m/status/1065010950074441729

ونشرت جريدة البصائر مقطع فيديو يظهر تراجع التعليم في العراق وازدياد نسبة التسرب من المدارس.

https://twitter.com/albasaernewspa1/status/1064772643621097472

ونشر مغرّد آخر صورة لمجموعة من الأطفال النازحين وقد تم استبدال وجوههم بصور لأطفال بشعر أشقر وعيون ملونة وكتب ساخرًا ربما بهذه الطريقة سوف تهتمون بهؤلاء الأطفال.

وكتبت مغردة أخرى: “أطفال العرب من حقهم أن يعيشوا حال أي طفل في أي بلد آخر”.

https://twitter.com/khatona_baghdad/status/1065084484041744384

ونشر مصطفى من العراق مقطع فيديو يظهر غرق إحدى المدن بالمياه ومعاناة الأطفال أثناء الذهاب إلى المدارس.

وكتبت د. إخلاص: “العالم يحتفي بيوم الطفل وأطفال العراق يعيشون رجولة مبكرة”.

وغرّدت عراقية أصيلة: “لكم الله يا أطفال العراق.. أصبحتم بين مهجر وتارك للدراسة ومدمن وبين معيل لأهله”.

https://twitter.com/Iraqia__asylah/status/1064800150512640002

وفي وقت سابق أظهر تقرير للأمم المتحدة أن 80% من أطفال العراق تعرضوا للعنف.

https://twitter.com/Newsofiraq/status/1064867104313303041

وكتبت ريتا: “يمر التعليم في العراق بأزمة فعلية.. وهي أزمة متعددة الوجوه والأطراف.. وتنذر بانهيارات قد لا يدرك الكثيرون مداها”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق