تصفية الصحفيينتقارير

ناشطون يرفضون التدخلات: #وجه_إيران_القبيح

لم يعد التدخل الإيراني في شؤون دول المنطقة العربية والإسلامية أمراً خافياً على أحد، حيث تلعب دوراً سلبيًا في تأجيج الصراعات، وإشعال الفتن الطائفية بين الشعوب، ولعل أسوأ تدخلاتها يتجسد في إيران والعراق وسوريا واليمن، حيث تعاني هذه الدول من أزمات دائمة، وتسببت بحروب داخلية وإراقة دماء، إلى جانب تهديد الأمن والسلم والتعايش الأهلي.

هذا الدور السلبي دفع ناشطي التواصل الاجتماعي إلى إطلاق وسم تحت عنوان (#وجه_إيران_القبيح)، عبروا من خلاله عن رفض تدخل إيران في شؤون جيرانها، ونفى بعضهم أن يكون لإيران وجه جميل، فجميع وجوه سياستها قبيحة.

 

حيث اعتبر الكاتب “خاتم الشمري” أن حكومة طهران تمارس خطة مدروسة لنشر الطائفية

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق