الخميس 17 يناير 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

ناشطون يدعمون التظاهرات: #البصرة_صوت_العراق

ناشطون يدعمون التظاهرات: #البصرة_صوت_العراق

بعد أن مارست الحكومة وقواتها، شتى أنواع القمع بحق المتظاهرين في البصرة لإسكات أصواتهم المطالبة بالحقوق المشروعة، شرع الناشطون العراقيون إلى وسائل التواصل الاجتماعي دعمًا لهذه الاحتجاجات الشعبية السلمية.

وأطلق الناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي حملة الكترونية، استخدموا فيها الوسم (#البصرة_صوت_العراق)، تعبيرًا ما تشهده البصرة من احتجاجات مستمرة، رغم كل الظروف التي تمر بها، والسياسة القمعية التي تتخذها القحكومة وقواتها بحق المتظاهرين.

ودعا الناشطين بتوسعة هذه الاحتجاجات ودعمها، لإنقاذ البصرة وباقي المحافظات العراقية من الأزمات التي تعصف بها، مؤكدين أن الثروات الطبيعة والخيرات التي تنعم بها البصرة، تذهب اليوم بجيوب الفاسدين.

 

حيث أكد المغرد “حسون” إن ألق البصرة لا يعني أنك تعتني بكورنيشها وتترك المناطق الفقير

 

وتهجّم “مصطفى البرزنجي” على “عمار الحكيم” ومزاعمه في الإصلاح وانقاذ البصرة

 

أما المدونة “هاجر اياد” فأكدت إنه ما زال هناك شعب لا يجد ما يأكله رغم خيرات مدينته!!

 

وتضامن المدون “فارس” مع هذه الحملة دعمًا لأبناء البصرة

 

وكتب صاحب الحساب “ساهر”: البصرة هي مسمار نعشكم الأخير يا اوغاد وفساد السلطة..

 

أما صاحبة حساب “ملكة آشورية” فأكدت أن البصره نبض العراق الذي لا يستسلم للظروف والمحن

 

واكتفت المجونة “سمانا” بالقول: البصرة وحدها بقت

 

واعتبرت “الهام سليم” إن دماء أبناء البصرة أنقذ العراق ..

 

وأكد “حسنين الحجاج” إن ملوحة الماي رغم كل الامطار والسيول مازالت مستمرة

 

وقال “ساجد حمد”: البصرة امنا المظلومة التي قضت حياتها تطعمنا ولاتأكل

 

فيما أكدت المدونة “سالي خالد” إن البصرة خبزة العراق وملوحته

 

وكتب “الأسدي”: رئيس الوزراء يجب ان يعطي جل اهتمامه للصوت البصري وينصت

 

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات