الإثنين 18 مارس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

عراقيون غاضبون من زيارة ترامب: أين سيادة العراق؟

عراقيون غاضبون من زيارة ترامب: أين سيادة العراق؟

أُثير غضب شعبي وسخط كبير ضد الزيارة االمفاجئة للرئيس الأمرييكي “دونالد ترامب” لمحافظة الأنبار، وذلك بعد غياب الدور الحكومي والانتهاك الأمريكي في زيارة رئيسها، والتي خالفت جميع الأعراف الدبلوماسية والقوانين الدولية.

وفور إعلان الزيارة، أطلق الناشطون والوطنيون من الكتاب والاعلاميين والمثقفين؛ حملة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي؛ تنديدًا للتصرفات الأمريكية التي وصفوها بالاحتلال الصريح، وموقف حكومة بغداد المخزي والضعيف تجاه ما يحدث من انتهاك صريح للسيادة.

واعتبر العراقيون هذه الزيارة، انتهاك صريح للعراق، واحتلال علني للبلاد، بصمت كامل لحكومة المنطقة الخضراء.

وفي التقرير بعض التغريدات التي تناولها العراقيون في التعبير عن زيارة الرئيس الأمريكي لقاعدة “عين الأسد” العسكرية الأمريكية في محافظة الأنبار.

 

حيث اعتبر الاعلامي العراقي “محمد الجميلي” أن منسوب السيادة العراقية في ليلة زيارة ترامب سجل رقما قياسيا!

 

وكتب الإعلامي “حسين دلي”: البيان السخيف من حكومة عادل عبد المهدي عن عدم إمكانية اللقاء بالرئيس ترامب بسبب اختلاف وجهات النظر يؤكد أن العراق ما زال محتلا تماما مثل دخول سليماني وتنسيقه تشكيل الحكومة في بغداد

 

وتهجم الصحافي “إياد الدليمي” على سياييي الغفلة في بغداد وموقفهم المخزي من انتهاك سيادة العراق

 

وتسائل الكاتب “د. جاسم الشمري” عن السيادة العراقية المعدومة في ظل زعماء العراق الجديد

 

أما الكاتب “شاهو القرى داغي” فتسائل أيضًا عن دور الميليشيات التي صدعت رؤوس العراقيين بمحاربة أمريكا وتواجدها في العراق؛ من موقف هذه الزيارة

 

وعلّق الإعلامي “أحمد ملا طلال” على هذه الزيارة وموقف حكومة بغداد منها: الأسد في عين الأسد، والثعالب في الثغور

 

أما الصحافي “منتظر الزيدي” فكتب: اصحاب المعالي والفخامة والسيادة!! ترامب زار العراق دون علمكم،ودون ان يعيركم اهتمام ،ودون ان يطلب منكم السمحال له..

 

وأكد “سفيان السامرائي” إن كل هذا الجيش والنشاط والاحتفالات بزيارة الرئيس الامريكي للعراق في داخل القاعدة والحكومة العراقية لا تعرف من الزائر ومن في داخل المعسكر

 

وأكد المستشار “كريم التميمي” إن زيارة ترامب للعراق اثبتت أن الحكومه والبرلمان بالعراق و رئيس الوزراء لا قيمة لهم أمام الخارج ولا أحد يحترم سيادة العراق

 

وكتب “أبو حاتم الجبوري”: ترامب يصل العراق في زيارة مفاجئة لزيارة القوات الأمريكية من دون الحصول على تأشيرة دخول رسمية!! أين السيادة يا أصحاب السيادة

 

وعلّق “أ. د. حاكم المطيري” على هذه الزيارة، معتبرًا أن العراق محتلًا تحت ظل حكومة “الغابة الخضراء”

 

واعتبر الصحافي “سيف صلاح” أنع هذه الزيارة رسالة تقول: خرجت من سوريا لكني باق في العراق!

 

كما اعتبر “سعد القريشي” أن هذه الزيارة إهانة للعراق

 

وأكد المجدون “حسين مرتضى” أن  إعلان ترامب لعدم الانسحاب من العراق، فرصة للشعب العراقي لاجبار القوات الامريكية للخروج من بلادهم

 

وكتب “حمزة الكرعاوي”: هذا العلم الذي خلف ترامب يعلن أن الإحتلال الأمريكي في العراق منذ اليوم الأول لاحتلال البلد حتى اللحظة

المصدر:وكالة يقين

تعليقات