الجمعة 18 يناير 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

احتفالات رأس السنة.. مغردون ينتقدون الفوضى والإنحطاط

احتفالات رأس السنة.. مغردون ينتقدون الفوضى والإنحطاط

انتقد جمهور عراقي كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، طريقة الاحتفالات برأس السنة، والتي شهدتها العاصمة بغداد، مع وقوع حوادث مهينة تؤكد حقيقة المشهد العراقي والفوضى التي يعاني منها المجتمع، في ظل غياب الدور الحكومي والقانون.

وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي فيديوهات أثارت سخطًا كبيرًا بين الأوساط العراقية، وأظهرت إحدى هذه الفيديوهات، قيام النائبة “وحدة الجميلي” بإطلاق الرصاص الحي في الجو، خلال الاحتفالات برأس السنة، منتهكة القوانين والأعراف، متناسية في الوقت نفسه، تجاعيات هذا التصرفات التي وصفها البعض بـ “الصبيانية”.

كما وأثار فيديو آخر انتقادات واسعة، أظهر فيه قيام أحد الآباء بإعطاء إبنه الذي لا يتجاوز الـ 3 سنين من عمره، علبة تحتوي على مشروب كحولي، في حين يشجعه من خلفه عشرات الشباب المتفرجين.

واعتبر الناشطون أن ما حصل خلال احتفالات رأس السنة في العاصمة بغداد، دليل على الفوضى العارمة التي يشهدها البلاد، وتراجع قيم واخلاق المجتمع العراقي، فيما انتقد بعضهم الدور الحكومي وغياب القانون والرقابة.

 

حيث اعتبر الاعلامي “زياد السنجري” أن هذه التصرفات استهتار واضح بالقانون وبحياة الناس

 

واعتبر المدون “يسر علي” أن النائبة قد انتهكت القانون، وًبح من الضروري اعتقالها لمحاسبتها على هذا التصرف

 

أما الناشط المدني “ميثم الحمدي” بأقر بأن النائبة مدانة قانونيًا وأخلاقيًا

 

وطالب “أحمد الذواق” باعتقال النائبة التي خالفت القانون وهددت أمن المواطنين

 

وكتب المدون “أركان”: المدنية المشوهه بالعراق ان يتم اشراب الطفل الخمر دون اي احترام لطفولته او خوف من المحاسبه القانونية

 

أما المغرد “حسام الغرباوي” فقد اعتبر حادثة شرب الطفل الكحول أمام البشر؛ دليل على غاية الحكم العلماني في العراق

 

واعتبر صاحب الحساب “حروف سومرية” أن هذه التصرفات دليل على الإنحطاط الأخلاقي

 

وتسائل “ثائر الصبيحاوي” -عليقًا على حادثة شرب الطفل للكحول- في ما إذا كان هناك أرذل من هذا الفعل؟

 

وقال “خالد الغزي”: حالة تمثل الانحطاط الخلقي..

 

أما المدون “نور الدني” فاعتبر أنها  الرذيلة بأم عينها..

 

وكتب المغرد “نزهان العبيدي”: ان كان هذا “مشروب كحولي” فعلاً,فهي جريمة بحق الطفولة

 

وعلّق “مهند حبيب” على تبريرات النائبة، بعد الانتقادات التي تعرضت لها : الاسوأ من سلوك النائبة التي اطلقت النار، هو التبرير الذي تم تقديمه للتغطية عما حدث

 

ونختتم بما قاله “نزار العبادي”: النائبة وحدة الجميلي لخصت كل اسباب الانتهاكات القذرة للانسانية بمشهد قصير

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات