الإثنين 22 أبريل 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

عراقيون غاضبون: أين حقوق الشعب من الموازنة؟

عراقيون غاضبون: أين حقوق الشعب من الموازنة؟

تستمر أزمة الموازنة العامة الاتحادية لعام 2019؛ حيث الانتقادات والاحتجاجات ما تزال قائمة، رغم إقرار برلمان العراق الأربعاء الماضي 23 كانون الثاني/ يناير 2019 الموازنة العامة العراقية، إذ أنه وبعد طول شد وجذب صوت المجلس على فقرات الموازنة ليكون حجم  الموازنة لهذا العام قرابة 106 تريليون دينار عراقي “قرابة 88 مليار دولار” بعجز مالي قدره 19.2 مليار دولار، تستكمل من القروض الخارجية والداخلية التي لم توضح الحكومة آليات سد العجز فيها.

وشملت الموازنة الكثير من الأخطاء التي وصفها المختصون بـ “الكارثية”، مؤكدين على أن العراق سيضطر إلى مزيد من الإقتراض في حال إنخفاض أسعار  النفط، وكان واجبًا على مجلس النواب أن يعتمد على سعر بيع برميل النفط بما لا يتجاوز 45 دولارًا فقط.

واعترضت أغلب المحافظات العراقية على المخصصات المحددة لها في الميزانية، إضافة إلى تهميش الكثير من القطاعات الحيوية والمهمة، كالتعليم والصحة والاعمار.

وأثار تهميش الموازنة لمتطلبات الشعب والمدن العراقية؛ سخط العراقيين، وسط انتقادات واسعة واحتجاج مستمر من قبل الوجهاء ونواب المحافظات، بالإضافة إلى الناشطين والاعلاميين؛ بسبب اهمال حاجيات المدن الخدمية والصحية والتعليمية، والاهتمام بالعسكر والتسليح ومخصصات المسؤولين.

 

حيث اعتبر المدون “السومري” أن هذه الموازنة  الأسوء في تاريخ العراقالحديث

 

وتسائل الناشط “أحمد الذواق” قائلًا: الموازنة وين راحت ؟

 

واعتبرت “الهام سليم” أن الموازنة أقرت لجيوب الأحزاب بعيدًا عن ممتطلبات الشعب

 

أما الباحث “نظير الكندوري” فقد تحدث عن اعتراضات القوى السياسية التي تدعي بالنزاهة وخدمة الوطن

 

وكتب المدون “أحمد الحاج” متسائلًا: بماذا سيستفاد منها المواطن العراقي

 

وأكد “د, محمد الفيصلاوي” على أن إقرار قانون الموازنة العامة للدولة العراقية تتضح ان العجز هو أكبر في العراق من أي دولة اخرى مقارنة بأيراداته

 

وأكد الإعلامي “عمر الجنابي” أن الموازنة غدرت بالنازحين والمدن المدمرة..

 

وكتب الناشط “عبد الكريم العيسى”: موازنة هي الأسوء في تاريخ العراق ( هذا ما يصرح به نائب في البرلمان العراقي بربكم كيف مررت الموازنة اذن؟

 

أما المغرد “عمر حليم” فكتب: مبروك اقرار الموازنه مبروك على الاحزاب وهاردلك الشعب

 

وقال المدون “عادل الساعدي”: الموازنة وزعت بين الاحزاب هذه لك وهذه لي والمواطن طزززززز بي..

 

وشاركت “نداء الحسن” مقطع فيديو تسخر من خلاله عن الفوضى والأزمة التي تشهدها الموازنة

 

كما شارك “علي مارد” تصريح لأحد الخبراء الاقتصاديين، وكيف كان موقفه الرافض من هذه اللموازنة

 

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات