الجمعة 06 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » المخدرات بالعراق »

ناشطون: #المخدرات_من_إيران_ياعبدالمهدي

ناشطون: #المخدرات_من_إيران_ياعبدالمهدي

سخط شعبي وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تصريح لرئيس الوزراء العراقي “عادل عبد المهدي”، والذي أكد فيه على أن المخدرات تأتي من الأرجنتين، في حين يعلم الجميع وبإقرار حكومي بأن المخدرات الإيرانية هي التي تغرق العراق.

وأثار رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، جدلًا وسخرية في الأوساط الشعبية، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن حديثه عن ممر المخدرات إلى العراق، وتجاهله ذكر إيران بالرغم من أنها تمثل أكبر دولة لتوريد المخدرات إلى البلاد.

وندد الناشطون العراقيون المفالطات الحكومية، والتواطؤ تجاه الجرائم الإيرانية التي تسعى لإفساد المجتمع العراقي، من خلال تصديره سم المخدرات، واستغلال العراقيين والتفوذ الإيراني، وولاء حكومة بغداد لهم.

حيث كشف رئيس مجلس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، يوم الثلاثاء الماضي، عن طريق وصول المخدرات إلى العراق.

وقال عبد المهدي، خلال مؤتمره الأسبوعي الذي عقده بالمقر الحكومي وسط العاصمة بغداد، إن “طريق وصول المخدرات إلى العراق، طويل جداً”.

كما أكد على أن “المخدرات يتم نقلها من الأرجنتين إلى عرسال وبعدها إلى سوريا، وصولاً إلى الأراضي العراقية”.

وأثار هذا التصريح استهجان وغضب وسخرية العراقيين، لأن عبد المهدي تغافل عن ذكر الطريق الرئيسي لدخول المخدرات إلى العراق، ألا وهي إيران.

 

حيث علق الصحافي “إياد الدليمي” على تصريح عبدالمهدي: عزيزي عبد المهدي دافع عن ايران بما تراه مناسباً ولكن على الأقل ليكن دفاعك اكثر عقلانية ومنطقية ليمر ، اما بهذا الشكل فاعتقد انك تحولت لمادة ساخرة

 

كما أكد الاعلامي “عمر الجنابي” على أن المسافة بين أكبر بلد منتج للمخدرات وهو افغانستان وبين العراق 790 ميل ولا يفصلنا عنه سوى إيران، اما المسافة بين العراق و الأرجنتين فتبلغ 8000 ميل!

 

كما كتب الصحافي “سيف صلاح” عن مغالطات عبدالمهدي حول المخدرات ومصادرها: بعد التصريحات الأخيرة، لرئيس الوزراء العراقي، حول دخول المخدرات للعراق عن طريق الأرجنتين، تصبح الأخيرة إحدى دول الجوار، وهنا ندعو لتطبيع العلاقات بين البلدين الشقيقين، وتبادل البعثات الدبلوماسية والمخدرات!

 

وقال المغرد “إبراهيم”: انكشف سر فشل السياسيين الذين أتى بهم الإيرانيون لحكم العراق السبب عدم معرفتهم بالجغرافيا يجب تحويلهم إلى المرحلة الابتدائية والتركيز على مادة الجغرافيا

 

كما كتبت المدونة “شهد العسل”: نعم إيران تفسد السياسة والعقول في العراق

 

وعلق الاعلامي “عدنان الطائي”: عبد المهدي يقول المخدرات التي تدخل العراق مصدرها من الأرجنتين ! ورشيد فليح قائد البصرة يقول 80% من إيران ! نصدق بمن ؟

 

وقال “أبو العزم”: التفق العراقيين ان جميع المواد الطبية ولغذائيه الصادره من ايران الى العراق امامنتهية الصلاحية او سيئه. ماعدا المخدرات من اجود الأنواع

 

وكتبت المغردة “روان حسين”: العراق أضحى ساحة للمخلفات الإيرانية كما أنه أضحى المكان الذي تقوم فيه إيران بتسويق منتجاتها وابرزها المخدرات

 

واعتبر “ثامر العمري” أن المخدرات دمرت شباب العراق والمجتمع العراقي

 

وسخرت الإعلامية “رجاء يوسف” من تصريح عبدالمهدي: نطالب السيد عادل عبد المهدي إلى الخضوع لفحص طبي ، من قبل لجنة طبيه مختصه ونزيهة، للتأكد من قواه العقليه

 

ونوه “د. قصي محبوبة” على عدة نقاط حول تصريح عبدالمهدي منها: المخدرات في العراق هي الحشيشة والحبوب المصنعة وهذه مصدرها افغانستان مرورا بالمافيات الايرانية

 

 

كما قال “د. سليم الدليمي”: من حق العالم أن يضعنا في ذيل التصنيفات والمؤشرات..

المصدر:وكالة يقين

تعليقات