الأحد 25 أغسطس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

ميليشيا العصائب مسؤولة عن فاجعة الموصل

ميليشيا العصائب مسؤولة عن فاجعة الموصل

تداول ناشطون ومواطنون على مواقع التواصل الاجتماعي ملف غرق العبارة في مدينة الموصل والجهات المسؤولة عنها، مؤكدين على أن الجزيرة السياحية التي وقعت بها الكارثة مسؤولة عنها ميليشيا العصائب.

وأكد الناشطون على أن المسؤولية لا تقع على الحكومة المحلية والمركزية فقط، بل تتحملها أيضًا الميليشيات والفصائل المسلحة التي تنتشر في المدينة، منها ميليشيا العصائب، والتي تدير الجزيرة السياحية التي وقعت فيها فاجعة غرق العبارة، وراح ضحيتها أكثر من 200 شخص بين متوف ومفقود.

وفي التقرير التالي أبرز ما تداوله الناشطون، وكيف عبروا عن آرائهم حول الجهات المسؤولة عن الكارثة، والأسباب التي تقف ورائها.

 

حيث قال الكاتب والصحافي “مطلق العنزي”: مالك عبارة الموت في الموصل يدعي ان أشخاصا فجروا العبارة، ويشكي من تسلط ميليشيا العصائب..

 

فيما كتب الصحافي “حمزة العبيدي”: اعتبر النائب عن كتلة مليشيا العصائب ، عدي عواد،ان المتنزه والعبارة في الموصل من قنواتنا المالية ولن نخضع للحساب أو للمساءلة .واكد عواد في حديث صحفي له اليوم: ان 90% من استثمارات العراق تعود للعصائب والحشد الشعبي .انهم نغول ايران

 

وتسائل صاحب الحساب “العراقي العراقي” عن محاسبة المقصرين والمتسببين من الميليشيات في الفاجعة: هل يتجرأ القضاء ويعتقل المشتثمر ومن معا الي تابعين العصايب لو راح يعتقلون العمال الفقرة

 

وكتبت الناشطة “مريم محمد”: حيدر الساعدي المستثمر الرئيسي لجزيرة ام الربيعين في الموصل والقيادي في ميليشيا العصائب وكما هو واضح في الصور..

 

من جانبها أكدت الناشطة “هالة”: بعض المعلومات تتحدث عن أن العبّارة الغارقة في الموصل مملوكة لمكاتب مرتبطة بمليشيا العصائب..

 

وكتبت صاحبة الحساب “اعلاميات عراقيات”: تاريخ الصورة ٣٠ – ٦ – ٢٠١٨ ، الحدث: افتتاح الجزيرة السياحية في الموصل الحضور قائد عمليات نينوى ومدير امن واستخبارات نينوى وصاحب الجزيرة حيدر الساعدي الملقب (حيدر رنكو) ، القيادي في ميليشيا العصائب

 

وأكدت الدكتورة “شيريهن سباهي” على أن حيدر الساعدي المسؤول الاول عن مجزرة العبارة في الموصل ، وهو قيادي بمليشيا العصائب..

 

فيما شارك الصحافي المستقل “وقاص القاضي” مقطعًا مصورًا حول الميليشيات وإدارتها للجزيرة: مقطع مسرب يظهر فيه اعتراف نوفل العاكوب امتلاك ميليشيا العصائب لجزء من جزيرة الغابات ويؤكد أن لا أحد يستطيع إخراجهم

 

وقال المغرد “عباس العربي”: أينما تحل المليشيات يحل البلاء وتفسد الارض ويكثر الموت والدمار..

 

كما كتب الدكتور “الموسوي”: سألت برلماني شيعي عن ظاهرة انتشار اللجان الإقتصادية للأحزاب والميليشيات وماعملها وماعلاقة العصائب بفاجعة الموصل؟ قال هي باب من أبواب الفساد واجبها أخذ الإتاوات من أصحاب المشاريع التجارية والإقتصادية والسياحية وحتى التي تبيع الخمور والمخدرات ومحلات المساج والدعارة بنسبة 20%.

 

أما المغرد “علي الساعدي” فقال: نجاح خانم لم نراك تنبح وتتهجم على العصائب وتحملهم المسؤولية بحادثة عبارة الموصل بأعتبار أن صاحب الموقع السياحي مستثمر من العصائب !

 

وعلق صاحب الحساب “الحراك السلمي في العراق” على هذا الموضوع: إرهاب يمثله أبو مهدي المهندس وفرق الاغتيالات والفساد يجب مكافحته.. ان كان هدفك ابعاد جريمة فالح الفياض الذي يلاحق النشطاء خارج العراق وابعاد التهم عن مجرمي عبارة الموصل من ميلشيات العصائب نحن نعرف إن داعش الأرهابي هو تنظيم مخابراتي. وانت اتهمته تفجيرات الموصل واتضح تزييفك للحقيقة

 

وقال الكاتب “عمر الحلبوسي”: فاجعة الموصل ما حدث اليوم من جريمة بحق أهلنا في الموصل هي جريمة مع سبق الإصرار و الترصد مستثمر الجزيرة شخص يتبع مليشيا العصائب التابعة للعدو الإيراني..

 

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات