الثلاثاء 21 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الصراع الأمريكي الإيراني في العراق »

#مصلحه_العراق_فوق_ايران.. ناشطون ضد النفوذ الإيراني

#مصلحه_العراق_فوق_ايران.. ناشطون ضد النفوذ الإيراني

مع تزايد النفوذ الإيراني وتدخلاته الصريحة في شوؤن العراق الداخلية، والتواطؤ من قبل الأحزاب والمسؤولين في بغداد، يتزايد التذمر الشعبي والانتقادات ضد هذه التدخلات.

وقد أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة واسعة، استخدموا فيها الوسم (#مصلحه_العراق_فوق_ايران)؛ تنديدًا بالتدخلات الإيرانية، والاحتلال غير المباشر للعراق.

واعتبر بعض الناشطين أن التدخلات تنتهك سيادة العراق، فيما تهجم آخرون على تواطؤ الحكومة وصمتها تجاه جرائم طهران وسياستها التوسعية في العراق والمنطقة.

وفي التقرير التالي رصدنا أبرز ما تداوله الناشطون حول هذا الملف، وكيف كانت ردود الأفعال والآراء التي اجمعت على رفض التدخلات الإيرانية، وسياسة النفوذ في العراق والمنطقة.

 

حيث أكد صاحب الحساب “آدم” على أن حكومه العراق وايران يتحدون والشعب يدفع الثمن

 

 

وقال المغرد “خالد الخالدي”: العراق أكبر من ان تكون تبعية لإيران

 

وتسائلت “إسراء السرحاني”: الى متى يا عراق المجد و العروبة هذا السكوت ..

 

فيما أكد “سامي المطيري” على أن إيران مدمرة للزراعة العراقية ، تريد تصدير كل شيء للعراق حتى تربح من فوق ظهر العراق

 

واكتفى “ناصر الكندري” بالقول: ايران تبتاع اقتصاد العراق

 

من جانبه كتب المغرد “فيصل”: تنمية العراق واجب كل الشرفاء

 

واعتبرت المدونة “شهد” أن سبب كل الخراب والمآسي التي يعاني منها العراق وشعبه؛ هو إيران ونفوذها..

 

فيما أكد “فهد كوكي” على أن العراقيين باتوا مستاءين على نحو متزايد من تدخل إيران السافر في شؤون سيادة بلدهم..

 

وكتبت ساحبة الحساب “بنت اليتامى”: إيران كلما دخلت دولة جعلتها دمار شامل يستغيثون أهلها عطشاً و جوعاً ..

 

وطرحت المغردة “هنادي الموسوي” سؤالًا، في إشارة إلى حقيقة ولاء الميليشيات المسلحة في العراق..

 

وقالت “فجر بن حسين”: ايران تدمر المنتج الزراعي وتضايق على المزارعين في العراق اين مصلحة العراق ومصلحة شعبه التي تصادرها إيران..

 

 

وكتبت المدونة “رهف”:  إيران تعدت الخطوط الحمراء بتزويد فصائل «الحشد الشعبي» بصواريخ باليستية، والأمر وصل إلى حد الصفاقة وتخطى مرحلة «التدخل» إلى مرحلة «التحكم» في التشكيل الحكومي العراقي!!

 

وأكدت “جود أحمد” على أن  75% من السياسيين والاحزاب في العراق يتمنون العمل لصالح إيران..

المصدر:وكالة يقين

تعليقات