تصفية الصحفيينتقارير

برهم صالح في واسط.. مسخرة التسويق السياسي

تداول بعض الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لزيارة رئيس الجمهورية “برهم صالح” لمحافظة واسط، واستغلال طلاب المدارس من الأطفال، وجعلهم ينتظرون في سد الكوت في العراء، لمدة 3 ساعات، معتبرين أن هذه الزيارة هي استغلال وتسويق سياسي للرئيس.

وبحسب الناشطين فقد انتظر الطلاب 3 ساعات على سدة الكوت، حتى وصول الرئيس “برهم صالح”، معبرين عن استغرابهم تجاه استخفاف الحكومة والمسؤولين بأرواح الطلاب، بسبب خطورة المكان على سلامة الأطفال، نتيجة السيول الجارفة، بالإضافة إلى انتظارهم لساعات بالعراء.

وانتقد آخرين إدخال الطلاب والأطفال في المواضيع السياسية، معتبرين أن هذا التصرف جاء استغلالًا للتسويق السياسي، والترويج لزيارات المسؤولين الشكلية، والتي لا تلبي حاجة المواطن، سوى التصوير والتظاهر بالانجاز، وإطلاق الوعود.

ووصل رئيس الجمهورية “برهم صالح”، أمس الخميس، إلى محافظة واسط، بحجة دعم البناء والاعمار في المحافظة، ودعوة الشركات الأجنبية للاستثمار.

وكانت ردود أفعال شعبية واضحة تجاه زيارة صالح، معتبريها إبراز العضلات وإطلاق وعود شكلية، في حين يستغل المسؤولين الأطفال والطلاب في الترويج لأنفسهم.

حيث قال الصحافي “د. جاسم الشمري”: السيد رئيس جمهورية العراق برهم صالح اليوم صرفت أنت وموكبك الرسمي الملايين في الكوت وشرطة واسط دخلت الانذار(ج)،وطلاب المدارس ينتظرون الموكب على الجسور ثم تصرح هناك:يجب أن نعي حجم المشاكل والتحديات! هل هذا هو غرض الزيارة؟ والله لو وزعت مصاريف الزيارة على الفقراء أفضل لك ولهم!

وكتب صاحب الحساب “المعتدل”: برهم صالح يزور محافظة واسط ومدراء بعض المدارس يوعزون الطلاب باستقباله ما شأن التلاميذ بالسياسه

وشارك “محمد كريم” صورة فيها التحذير عن المخاطر التي عرضوا الأطفال خلال الزيارة: استقبال الرئيس العراقي برهم صالح في محافظة واسط؟؟

وأشار “أحمد” للفساد الذي يمارس في زيارات المسؤولين: هسه يقر مجلس محافظه واسط والمحافظه تم صرف مبلغ مليارين ونص خلال استقبال برهم صالح 😂

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق