الأربعاء 22 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أزمة الأدوية »

صرخة إنسانية لإنقاذ مرضى السرطان.. #مستشفى_الطفل_في_البصرة

صرخة إنسانية لإنقاذ مرضى السرطان.. #مستشفى_الطفل_في_البصرة

أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة ألكترونية لإنقاذ مرضى السرطان في البصرة بسبب نقص الأدوية.

وجاءت هذه الحملة باستخدام الوسم (#مستشفى_الطفل_في_البصرة)؛ وذلك بسبب أزمة نقص العلاجات التي ضربت المستشفى مؤخرًا.

ويتعالج آلاف المرضى في هذه المستشفى، حيث تستقبل -بحسب مصادر طبية- المرضى من 7 محافظات عراقية، في حين تعاني من ضعف التمويل والدعم والمخصصات، وقلة العلاجات التي تنعدم في بعض الأحيان، ما تزيد من آلام المرضى ومعاناتهم، وتدفع الناشطين لإطلاق الحملات التطوعية والصرخات لإنقاذ هذه الشريحة المهملة من قبل الحكومة.

ويعاني عموم العراق من نقص كبير في العلاجات الرئيسة التي يحتاجها المرضى العراقيون، لاسيما في المراكز الصحية والمستشفيات، خاصة من أصحاب الأمراض المزمنة، كأمراض السرطان والثلاسيميا وغيرها.

 

حيث كتب “عمار برهان”: اتقوا الله عساها بخته كلمن كان السبب بتقصير توفير العلاج لهذه الشريحة المهمشة الضعيفة

 

وأكد “أحمد فلاح” على أن مستشفى الطفل في البصرة تعاني من شح في ادوية السرطان للأطفال، المستشفى منذ سنين وهي تشكو نقص الجرعات الكيمياوية

 

من جانبه كشف “ناصر إبراهيم” عن خروج تظاهرات غاضبة لدعم المرضى لتوفير العلاجات التي يفتقرونها..

 

واكتفت المدونة “همسه” بمشاركة الصرخة: انقذوا اطفال البصرة

 

كما كتبت “فداء” عن حال البصرة ومرضاها: البصرة خبز العراق الذي أكل منه الجميع و 70٪ من صادرات النفط منها تعاني الشحة حتى بالحياة لهم الحق في حياة أكثر واقعية مما يعيشونه حالياً

 

كما شارك الحملة الصحافي “منتظر الزيدي”: اغيثوا مرضى السرطان من الاطفال في البصرة مستشفى الطفل في البصرة مستشفى حكومية تعاني شحة في ادوية علاج سرطان ⁩ الأطفال..

 

وغرد المواطم “جمال”: ان ما يحدث في مستشفى الطفل للامراض السرطانية في البصرة يستوجب الوقوف عنده

 

وأكد “علي خلف” على أن وحسب ناشطي جرعة أمل اكثر من اربعمئة طفل من مختلف محافظات العراق يواجهون مصير الموت في مستشفى الطفل في البصرة بسبب نفاذ مخزون الجرعات الكيمياوية والذي بقي منه يكفي لأسبوع وأحد فقط!

 

وكتب صاحب الحساب “التواضع حلو”: مستشفى الطفل في البصرة تعاني من شحة في ادوية السرطان للأطفال شاركوا بالحملة للضغط على الحكومة والجهات المعنية لحل هذه المشكلة الأطفال يموتون

 

وكتب “عادل الركابي”: مستشفى الطفل في البصرة تعاني من شح في ادوية السرطان للأطفال..

 

وقال “نور محمد تقي”: ورجعت الازمة مع الاسف، مستشفى الطفل في البصرة تعاني من جديد

 

 

كما شارك صاحب الحساب “الحبايب شهاب” فيديو يوضح التظاهرات التي خرجت ومطالبها حول ازمة العلاجات: تظاهرة لعدد من الناشطين والمواطنين امام دائرة صحة البصرة للمطالبة بتوفير الأدوية والمستلزمات لمرضى السرطان في مستشفى الطفل

المصدر:وكالة يقين

تعليقات