الثلاثاء 25 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الصراع الأمريكي الإيراني »

#لا_للحرب.. هكذا تبرأ الحشد من قصف السفارة الامريكية

#لا_للحرب.. هكذا تبرأ الحشد من قصف السفارة الامريكية

تزامنًا مع التصعيد الأمريكي الإيراني، والتوتر السياسي والعسكري في المنطقة، لاسيما العراق، تسبب الهجوم الصاروخي بالقرب من السفارة الأمريكية وسط بغداد أمس الأحد؛ بجدل واسع في الساحة العراقية، سياسيًا وشعبيًا.

فبعد سنين من التصريحات الرنانة التي يطلقها قادة الميليشيات الموالية لإيران، ووكلاءها السياسيون في بغداد، تراجعت التصريحات والتهديدات ضد أمريكا، خاصة بعد الهجوم الصاروخي الذي تعرضت له السفارة.

حيث أصدر رئيس تحالف الفتح “هادي العامري”، اليوم الاثنين، بيانًا دعا في الجميع إلى ابعاد شبح الحرب عن العراق والمنطقة، مؤكدًا على أن كل من يحاول اشعال فتيل الحرب انطلاقًا من العراق أما جاهلا أو مدسوسًا.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي جدلًا حادًا من قبل العراقيين، محذرين من تبعات كارثية تهدد العراق وشعبه، ومطالبين بمنع زج العراق في الصراع الأمريكي الإيراني.

من جانبه أكد زعيم ميليشيا “عصائب أهل الحق” قيس الخزعلي، اليوم الاثنين، أن الحرب إذا اندلعت بين واشنطن وطهران ستضر بالعراق على الصعيد السياسي والاقتصادي والأمني.

كما صرح زعيم التيار الصدري “مقتدر الصدر” حول ضرب السفارة الأمريكية وموقفه منها: لست مع تأجيج الحرب بين إيران وأمريكا..

 

وتحاول إيران استخدام وكلاءها من الأحزاب والميليشيات في العراق في هذا الصراع، في حين تسعى أمريكا لتعزيز تواجدها ونشاطها العسكري على الساحة العراقية، بذريعة محاربة الإرهاب وسياسة طهران التوسعية، وتكتفي حكومة بغداد والجهات المعنية بالتصريحات والوعود، في موقف ضعيف، يكشف مدى تبعية الحكومة وأحزابها، وغياب سيادة العراق بتواطؤ حكومي صرف.

 

حيث قالت “عاتكة شبر”: الميليشيات الوقحة السافلة لا ترتاح حتى تحرق العراق وأهله و شبابه في حرب مدمرة هوجاء لا مصلحة لشعب العراق فيها ولا منفعة..

 

 

وطرح الإعلامي “أحمد منصور” رأيه من الحرب وحقيقتها: الجهلة الذين يصفقون للحرب يعتقدون أن وجود حاملات الطائرات والبوارج الحربية يعنى أنها حرب محسومة لصالح الأمريكان هذا جهل بالحروب وما حرب العراق منكم ببعيدفقد دمرت أمريكا العراق ثم سلمتها لإيران أفيقوا أيها السكارى الحروب مدمرة ونتائجها كارثية وأمريكا لها مصالحهاو لاتحارب لصالح أحد

 

وتسائلت صاحبة الحساب “الورد الورد” عن أسباب زج العراق في الحروب لتدميرها:  ما دخل العراق فيها ألم يشبع بعد من الحروب ألم يدمر العراق مرات ومرات ألآن العراق مدمر بسبب الفساد لماذا العراق !!!

 

وقال الصحافي “وقاص القاضي”: في محاولة لحفظ ماء الوجه بعد تعهدات أطلقتها حكومة عبد المهدي لواشنطن بأنها ستحمي المصالح الأمريكية في العراق.. لجنة الأمن والدفاع البرلمانية تقول إن قصف المنطقة الخضراء بصاروخ كاتيوشا ربما كان يستهدف الحكومة العراقية وليس السفارة الأميركية خاصة وإن هناك أناساً ضد سياسة الدولة !!

 

وكتب “شاهو القرة داغي”: لستُ مع تأجيج الحرب بين ايران وامريكا، ولست من زج العراق في هذه الحرب وجعله ساحة للصراع الايراني الامريكي، واي طرف يزج العراق بالحرب ويجعله ساحة للمعركة سيكون عدواً للشعب العراقي. . بيان لمقتدى الصدر بعد قصف السفارة الامريكية في بغداد من قبل ميليشيات مسلحة

 

من جانبه قال “سيف العبيدي”: الأمريكية الإيرانية على أرض العراق لن تنتهي بقصف السفارة بل ستتبعها خطوات أخرى أهم وأخطر ، وكالعادة الخاسر الوحيد هو العراق . ولا عزاء لذيول الطرفين..

 

كما قال “مصعب فهد”: بعد قصف محيط السفارة الامريكية في بغداد هل ستبتلع أمريكا الطعم الايراني إم أنها ستأخذها على محمل الاستفزاز وتتعامل بحكمة وعقلانية هل أصبح العراق فعلياً الخندق الأمامي لأيران في الحرب المحتمل قيامها

 

وعلق الإعلامي “حسين دلّي” على حادثة الهجوم على السفارة: يا جماعة شو كل الميليشيات تنصلت من صاروخ الكاتيوشا التنكي الفاشوشي على السفارة الأمريكية في بغداد؟! وين الحمية وين الهمبلة؟

 

وكتب الصحافي “د. جاسم الشمري”:  سقوط صاروخ كاتيوشا مجهول المصدر قرب السفارة #لأمريكية بالمنطقة الخضراء في بغداد (مصدر أمني للأناضول)! هل هذه بداية الفوضى في العراق، أم بداية نهاية حكومة المهدي لا تسيطر حتى على المنطقة الخضراء!

 

وقال الكاتب “إياد الدليمي”: ايران تسجل ثالث أهدافها في مرمى امريكا

 

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات