الخميس 20 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

بسبب ضعف الإنترنت.. عراقيون يطالبون بـ #تطوير_الشبكة_العراقية

بسبب ضعف الإنترنت.. عراقيون يطالبون بـ #تطوير_الشبكة_العراقية

أطلق ناشطون عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة، لستخدماو خلالها عدة هاشتاغات منها (#تطوير_الشبكة_العراقية) (#improveiraqinetwork)، تهدف إلى تسليط الضوء على سوء خدمات الاتصال وشبكات الانترنت، وللضغط على الجهات المعنية من أجل إنهاء هذه المشكلة وتوفير خدمات انترنت في العراق بشكل أفضل.

وتعاني شبكة الإنترنت، في العراق، أسوأ مرحلة مرّت بها منذ عام 2003، وتتضارب تفسيرات العراقيين حول سرّ الخلل الحاصل في شبكة الإنترنت في العاصمة بغداد، وأربع عشرة محافظة أخرى.

ومع تزايد تصريحات المسؤولين، والبيانات الرسمية عن أسباب المشكلة، تزداد حيرة المواطنين، لا سيما العاملين بمجال الاتصالات ووسائل الإعلام، والذين تُشكّل لهم شبكة الإنترنت، شريان الحياة نظرا لأهميتها في مجال عملهم.

منذ الغزو الأمريكي للبلاد عام 2003، والفساد ينخر في جميع مفاصل الدولة العراقية، لكن أحد أكثر أبواب الفساد غموضًا على العراقيين هو الفساد الذي يعتري ملف خدمة الإنترنت في العراق.

إذ تعد خدمة الإنترنت في العراق من أسوأ الخدمات على مستوى الوطن العربي وأكثرها تكلفة، بعد أن باتت الشركات المسيطرة على سوق الإنترنت في العراق محكومة من قبل الشركات التي تتبع الأحزاب والكتل السياسية في البلاد.

حيث قال “محمد السعدي”: وزارة الإتصالات العراقية هي من تتحمل كامل المسؤلية إتجاه ذلك فهي من تطلق المشاريع الخدمية المتعثرة دون جدوى منذ 15 عام وتمنح التراخيص لشركات مزودة للخدمة لا ترتقي لمستوى المهنية في العمل على ذلك

 

وشارك المغرد “عمر” الهاشتاغ دعمًا للحملة وأهدافها

 

وأكد صاحب الحساب “الجاف” على أن الانترنيت كل شهر يزداد سوء، اتمنى تلكون اي حل

 

من جانبه طالب “إيهاب” بدعم الحملة بصورة واسعة من أجل إنهاء المعاناة وإيجاد حلول حقيقية عبر الضغط على الجهات المعنية والشركات..

 

وكتب المهندس “محمد”: السرقة في وضح النهار لسعات الإنترنت

 

وأكد “محسن محمد” على أن اغنى بلد في العالم لديه اسوء الخدمات في العالم؟

 

كما كتب المدون “محمد أحكام”: نتمتى من الجهات المعنية اخذ الموصوع بعين الاعتبار ك كونه من اساسيات العيش في هذا الزمان والجيل نشكر الجهود المبذولة للمغردين

 

من جانبه تسائل “حسين” قائلًا: الى متى نبقى ندفع فلوس والخدمة اسوء خدمة بالعالم؟

 

وقال المغرد “سليم”: كيلوبايت افشل خدمة انترتت بل عالم موجودة بلعراق حسب موقع the spectator index واسعار الاشتراك خيالية مقارنة بقوة الخدمة وفشلهة لذالك بدينة بهذا الهاشتاك حتى الكل تشوف فشل الحكومة ولعلى يتحسن

 

كما كتب “علي حسين”: حملة اطلقها ناشطون لتطوير سرعة خدمة الانترنت في العراق بعد ان تم تصنيفه من الدول الاسوأ من حيث جودة الخدمة المُقدمة وسرعتها.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات