الثلاثاء 25 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » النفوذ الإيراني يدمر العراق »

ناشطون يتساءلون: #ماذا_قدمت_إيران_للعراق؟

ناشطون يتساءلون: #ماذا_قدمت_إيران_للعراق؟

بعد أشهر على تداول مئات المغردين هذا الهاشتاغ، عاد اليوم ليتفاعل مرة أخرى ويلقي رواجًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث سلط مستخدمي الهاشتاغ على التدخلات الخارجية، وجرائم إيران في المنطقة والعراق.

واعتبر الناشطون أن إيران تقدم للعراق كل ما هو سيء، وتصدر المخدرات وسياسة العنف الطائفي، من خلال دعم وكلائها من الأحزاب والميليشيات.

ويعاني العراق منذ الاحتلال الأمريكي عام 2003، من تدخلات إيرانية سافرة، زرعت من خلالها العنف الطائفي من أجل تفتيت المجتمع العراقي، وعملت على تدمير أواصره واقتصاده، وصدرت حكومة طهران المخدرات وكل ما هو سيء من أجل جعل العراق ضعيفًا على المدى الطويل.

وفي التقرير رصدنا أبرز ما تداوله الناشطون حول الموضوع، وملف جرائم وكلاء ايران في العراق، وسياسة طهران التي تتبعها من أجل تدمير العراق.

حيث اعتبر صاحب الحساب “عراقي متابع” أن مياه البزل الايرانية من أهم اسباب خراب الاراضي الزراعية في جنوب العراق

 

من جانبه أكد الاعلامي “سيف الربيعي”: فقط بكلمة واحده اختصر كل شيئ قدمت الخراب والدمار للعراق

 

وكتب المغرد “حسن”: الخراب والاحزاب الاسلامية الفاشية

 

وقال “مجيد”: الخراب والدمار والطائفية والمخدرات وحرق المحاصيل الزراعية

 

كما كتب المغرد “همام”: سبب هلاك العراق ودماره هي ايران اللعينه وحرق المزارع وزرع الفتنه وتغيير الاديان

 

وأجاب “حسن” على سؤال الهاشتاغ: مجموعه من المرتزقه المتمثله بالاحزاب الفاسده الموجوده حالياً

 

وسلط “مروان” الضوء على عدد من جرائم إيران البارزة في العراق:  تدمير القطاعات الصناعية والزراعية .. الجفاف وتسميم الأنهار وتدمير ثرواتها..احزاب ومليشيات وعصابات موالية لها تعيث قتلاً وتدميراً.. المخدرات ..

 

وكتب صاحب الحساب “علوش العراقي”: قدمت مليشيات وذيول والمخدرات انهبت خيرات العراق

 

من جانبه أكد “عادل الشمري” على أن إيران قدمت للعراق: ميليشيات وأحزاب متنفذة في حكومة بغداد تضيّق على الفلاحين العراقيين دعمًا للاقتصاد الإيراني !!

 

ونختتم بما قاله المغرد “أركان السراجي”: وقفت مع المالكي عندما اراد الصدر ازاحته عن السلطة في ٢٠١١ لما كانت هناك سبايكر ولا الموصل ولا الصقلاوية ولا حروب ولا ايتام ولا ارامل ولا شهداء عساهة بحظ الحكومة الايرانية وبختهة

 

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات