الإثنين 19 أغسطس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

صرخة عراقية تطالب بـ #اسعاف_مرضى_السرطان

صرخة عراقية تطالب بـ #اسعاف_مرضى_السرطان

أطلق ناشطون عراقيون حملة الكترونية على منصات التواصل الاجتماعي، استخدموا فيها الوسم (#اسعفوا_مرضى_السرطان)؛ وذلك دعمًا لمرضى السرطان وتخفيفًا لمعاناتهم.

وطالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال حملتهم، الجهات المعنية بضرورة انصاف هذه الشريحة وتوفير لهم العلاجات والمراكز التخصصية التي يفتقرها العراق.

ويعاني آلاف العراقيين من الإصابة بأمراض السرطان، وتتركز بمدينتي الفلوجة والبصرة، بسبب المخلفات الحربية وتداعياتها التي خلفت تلوثًا اشعاعيًا كبيرًا، فضلًا عن عمليات استخراج النفط التي لم تراعي تبعاتها على البيئة وصحة السكان.

كما يفقتر العراق للمراكز التخصصية لعلاج مرضى السرطان، في حين أن العلاجات دائمًا ما تكون قليلة أو شحيحة، بالإضافة إلى غلائها في سوق السوداء.

في التقرير التالي تغريدات وبوستات لعراقيين طالبوا فيها دعم مصابي السرطان، من أجل التخفيف عن معاناتهم وتوفير لهم العلاجات والمراكز المتخصصة لإنهاء هذه الأزمة الانسانية.

حيث كتبت “سارة السهيل”: ترى السعادة شفاء من كل داء لوالمريض طفل خلي يلعب ويروح ملاهي ويفرح ولوكبير خليه يقعدبالطبيعة لان الفرح شفاء والهم والحزن اساس الأمراض اسألوا انفسكم ليش نسبة ارتفاع مرض السرطان بتزايدبعدالحروب والنكبات(التلوث البيئي والغذائي له دور)

 

واعتبر “رامي” أن جرعة أمل تُعيد له نبضات الحياة قليلاً،،

 

كما طالب صاحب الحساب “الوسام” الجهات المعنية بضرورة انصاف هذه الشريحة والتخفيف من معاناتهم: يالحكومات ويالسياسيين لاتصيرون انتوا والمرض عليهم ، اتقوا الله بيهم وخصصولهم مستشفيات ودكاتره وادويه والي ماعنده عالجوه على نفقتكم في سبيل الله اولا ولانه مواطن وله الحق ثانيا

 

وحمل المغرد “مهند” الحكومة المسؤولية الكاملة تجاه معاناة مرضى السرطان: الى حضره الحكومه العراقيه أنتم و بحكم مسؤوليتكم مؤتمنون على صحه وحياه ومتطلبات شعب العراق قد لا نهب الحياه لمن يعاني بسبب اهمالكم لكننا نمتلك صوتنا الاعزل الذي ينادي ضميركم لو كان فيه بقية ، فبأسم الانسانيه

 

وقالت المهندسة “رنا محمد”: (أرحموا من في الارض يرحمكم من في السماء) لكل برلماني في المنطقه الخضراء مو كفي نهب وسرقه أموال هلشعب المظلوم وأهتموا للفئه من المصابين بأمراض السرطان وأغلبهم ناس ماتتمكن للعلاج واردات نفط مال يوم واحد تكفيهم للعلاج بره العراق حتى يتم شفائهم حسبي الله عليكم .!

 

من جانبه أوضح “أحمد الجابر” عن اعداد المصابين وابرز الاسباب التي تقف وراءها: بسبب الحروب والتلوث الاشعاعي 4711 عراقي مصاب بامرض لسرطان 70% من العراقيين مصابون بسرطان الرئة والحالة تزداد وتستفحل 35% اصابات الاطفال بسرطان الدماغ عدد مرضى السرطان تضاعف عشر مرات بعد الحرب الاخيرة..

 

من جانبها أكدت “رنا العابد” على أن وزارة الصحة تخفي الأعداد الحقيقية لمرضى السرطان كي لا يتضح فشلها في محاربة المرض وعلاج المصابين وكل ما يصدر أرقام غير الرسمية من خلال جهود مدنية وعبر ناشطين وتُشير أن معدل الإصابة بالمرض يبلغ 2500 حالة بكل سنة مع عجز حكومي ،لو تخصصون رواتب رفحاء لعلاجهم أفضل

 

وغرد “مصطفى الكردي” عن الموضوع في رسالة بعثها إلى الحكومة، قائلًا فيها: رسالة الى الحكومة العراقية ووزارة الصحة خاصةً مرض السرطان مرض قاسي وفتاك ونسب الاصابة به في العراق كبيرة جداً وتخيلو ولو للحضة واحدة يكون المصاب به احد اطفالكم وستعلمون حينها حجم الالم الذي عند المرضى وعند الاهل لاتكونو انتو والسرطان عليهم

 

وقال “علي عباس”: كيف لنا ان نحارب مرضاً قد أصبح غُصة في قلوبنا بسبب الطمع والجشع الذي استشرى في صدور الساسة والمستشرفين واهملوا وتناسوا ان يقوموا ببناء مستشفى خاصة او توفير أجهزة للكشف المبكر لهذا المرض اسوة بكل البلدان في العالم

 

أما “سامر العزاوي” فقد نوه على أن هذه الشريحة الواسعة من المجمتع التي اصابها هذا المرض لم تلتفت الدولة لبناء مستشفى لهم مختص باحدث الاجهزه وطرق العلاج لماذا التقصير المتعمد أليس هم ببشر الكثير منا فقد شخص بسبب المرض واجب ع الحكومة علاجهم

 

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات