السبت 07 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » انتفاضة تشرين تهدد النفوذ الإيراني »

المنتخب العراقي يواجه نظيره الإيراني بـ #كمامة_وطن

المنتخب العراقي يواجه نظيره الإيراني بـ #كمامة_وطن

لبى رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حملة دعا إليها الصحفي الرياضي، علي نوري، تهدف إلى استخدام الهتافات ولبس الكمامات خلال المباريات التي ستجري بين العراق وإيران في الأردن الخميس المقبل.

ووجه الصحفي الرياضي، علي نوري، نداء للاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم الذي يواجه نظيره الايراني الخميس المقبل، داعيا اياهم لارتداء “الكمامات” اثناء عزف النشيد الوطني لنقل معاناة شباب العراق الذين يواصلون الاحتجاجات منذ أسابيع.

وقال نوري: “الى لاعبينا الغيارى ، الى جنود الوطن.. شباب العراق بحاجة لكم، انقلوا معاناتهم الى كل بقاع الدنيا، وليكون موقفكم موقف الرجال الاشاوس”.

وطالب “اتحاد الكرة بارسال كتاب الى الفيفا بالسماح للاعبينا ارتداء (الشارات السوداء) مع شرح المسببات لذلك وستأتي الموافقة دون اي اعتراض، وهذا مبدأ معمول به في كل دول العالم”.

واختتم قوله “تفاعلوا من خلال (#مشاركة_المبادرة) وقوموا بلبس الكمامات لكم ولاطفالكم ولعوائلكم، وشباب وبنات وكبار وصغار، وانشروا صوركم مرتدين (الكمامة) عبر حساباتكم وفعلوا هاشتاك تحت عنوان  (#كمامة_وطن)”.

وعجت منصات السوشيال ميديا منذ مساء أمس الاثنين بالوسم (#كمامة_وطن)، وذلك لجذب أنظار الإعلام الدولي على ما يجري في العراق من عنف ضد المتظاهرين، ولإيصال صوت الشعب إلى العالم.

وفي التقرير رصدنا بعض ما تداوله الناشطون على حساباتهم الشخصية وكيف شاركوا الحملة تضامنًا مع انتفاضة تشرين.

حيث كتب “كاظم القاسم”: نريد الفوز منكم لشهداء التظاهرات

 

وكتب “عبد العزيز الأشقر”: اسلوب مظاهرة جميل أطلقه العراقيين على غرار مظاهرات السترات الصفر في فرنسا لإيصال رسالة حضارية للعالم أجمع بالإنتهاكات التي يتعرض لها الشعب العراقي

 

كما قال “علاء جدو”: اكبر واقوى واهم طريقة للفت انظار العالم نحو ما يحصل في العراق هو ان يرتدي لاعبي منتخبنا الوطني “الكمامة” عند عزف النشيد الوطني اثناء مباراة ايران ، بالاضافة الى اتخاذ نفس الخطوة من قبل جماهيرنا لدعم المتظاهرين، موقف سيجذب انظار كل الاعلام نحو قضيتنا ننتصر او ننتصر

 

ودعا “أسامة” لاعبي المنتخب بارتداء “كمامة”خلال مباراة منتحبنا الوطني مع المنتخب الايراني ، الكمامة يتم ارتدائها اثناء عزف النشيد الوطني حيث ستتجه كل الكاميرات نحوكم وستنقلون معاناة شباب روت دمائهم ارض الوطن .

 

وتمنى “سيف الدراجي” الفوز للمنتخب: الكمامة رسالة أقوىمن الانسحاب يجب الفوز على ايران لجلب فرحة قليله الى شباب العراق الابطال افعلوها مثل مافعلها جبل ٢٠٠٧

 

أما “محمد الكبيسي” فكتب: منتخبنا الوطني العراقي مُطالب بجُهد مُضاعف أضعاف مضاعفه، والخروج بالفوز في مباراة إيران، لأن هذه المباراة تمثل صوت شعب وبلد كامل يعتبر من ذلك الفوز إنتصارا معنويًا هاما لهُ خاصيتهُ التي لاشك يعرفها الجميع في تلك الأيام الخالدة من تأريخ العراق

 

ونختتم بما قاله الناشط “طاقي عادل”: اتضامن مع الزميل علي نوريAli Noori Kurji في مبادرة (كمامة الوطن) لمساندة شباب الثورة من خلال لبس الكمامات وذلك بالتزامن مع مباراة منتخبنا المهمة يوم الخميس القادم.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات