العراق في 2019القمع الحكوميانتفاضة تشرين تهدد النفوذ الإيرانيتقاريرمرحلة ما بعد الانتفاضةمظاهرات اكتوبر 2019

عراقيون يواصلون الدعم لانتفاضة تشرين: #نازل_أسحب_شرعيتكم

أطلق ناشطون عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة واسعة، تدعو للمشاركة الفاعلة في ساحات التظاهرات، من أجل التصعيد ضد الحكومة.

ولبى رواد مواقع التواصل الاجتماعي دعوات معتصمي ساحة التحرير، بعد أن طالبوا بضرورة دعم الاحتجاجات وتحويلها إلى مليونية، بغية إسقاط الحكومة غير الشرعية.

ويصف المتظاهرون هذه الحكومة بغير الشرعية، حيث أعطت لنفسها غطاء شرعي، رغم الانتخابات التي شابها التزوير الفاضح.

واستخدم رواد مواقع التواصل الاجتماعي الهاشتاغ (#نازل_أسحب_شرعيتكم)؛ وذلك من أجل تسليط الضوء عدم شرعية هذه الحكومة.

ودعا مستخدمي الهاشتاغ إلى ضرورة مواصلة دعم الاحتجاجات، مسلطين الضوء في الوقت نفسه، على جرائم القمع وسياسة الحكومة وقواتها ضد الشعب.

وفي التقرير رصدنا بعض ما تداوله الناشطون ضمن هذه الحملة، وكيف عبروا عن دعمهم ودعواتهم للمشاركة الفاعلة بهذه التظاهرات.

حيث قال المواطن “صالح علي”:  اضراب وللنخاع مع ابناء وطني

https://twitter.com/allaa73/status/1198347745255415814

 

وأكدت المغردة “زهراء عقيل” على أن الجمعة القادمة ستكون جمعة سحب الشرعية للحكومة الحالية وفاء لدم الشهداء

https://twitter.com/MalikZahraa/status/1198344934610391041

 

وكتبت “نرجس”: قاوم يا وطني ارجوك فاجئ من ينتظر انهيارك

 

كما كتب “أحمد الرماحي”: ياسارق ارضي فلترحل…. واتركها تمضي سلميه…

 

أما الصحافي “ماجد” فقد كتب: زيارة مايك بنس للعراق بهذه الطريقة المهينة للحكومة العراقية ربما هي رسالة مفادها إنكم فقدتم الشرعية وأن أيامكم باتت معدودة.

 

وغردت “دعاء”: الشعب مصدر السلطات

https://twitter.com/sajad45296139/status/1198289061389230080

 

وقال “أحمد السيد”: الشعب مصدر السلطه ولا شرعيه للحكومة الا من خلال الشعب

https://twitter.com/ahmed__alnasser/status/1198282455272349696

 

ونختتم بما غرد به “أحمد سعد”: كلا لترقيعاتكم ايها الخونة ألا تسمعون صرخات هذا الشعب وهو ينادي لا نريدكم ولانريد حلولكم الترقيعية

https://twitter.com/AhmedSa30386287/status/1198273443659206660

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق