الاختطاف يلاحق المتظاهرينالعراق في 2019المحاصصةتقارير

#يقتلوننا_بالعراق.. منتفضون يستنكرون جرائم الحكومة

يواصل العراقيون إطلاق الحملات الالكترونية لدعم الانتفاضة التي يشهدها العراق منذ مطلع تشرين الأول الماضي.

وتأتي هذه الحملات تزامنًا مع تواصل الشباب مشاركاتهم الفعالة في ساحات التظاهر، مصرين على الاستمرار حتى تحقيق المطالب المشروعة.

وبهذا السياق، دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا الوسم (#يقتلوننا_بالعراق)؛ وذلك لتسليط الضوء على العنف الحكومي المتواصل ضد المتظاهرين.

وأكد الناشطون في تغريداتهم على مواصلة القوات الحكومية والفصائل الداعمة لها، في إبادة المتظاهرين السلميين.

حيث غردت “رغد الحسيني” بإسلوب فكاهي للتعبير عن الإبادة التي تعرض لها العراقيون المنتفضون: عدد الشهداء أكثر من عدد أعضاء مجلس النواب إذن شهدائنا هم الكتلة الأكبريقتلوننا بالعراق الرحمه ل شهداء ثورة الوطن.

https://twitter.com/ragdlsof/status/1204012120825880578

 

وشاركت “زينب” نصائح تحذيرية من جرائم الخطف التي ينفذها الميليشيات: لا تستقل سيارة اجرة بدون رقم او مشكوك بامرها ابلغ صديق لديك او شخص مقرب في حال لديك نية للخروج من ساحة للذهاب للمنزل استخدم الطرق المغايرة عند الخروج والدخول للساحة او الذهاب الى المنزل.

 

من جانبه أكد “محمد النعيمي” على أن إِكرامُ الشَّهيد إِكمالُ ثَورته

 

كما أطلق “مصعب” مناشدة عاجلة إلى العالم بضرورة إنقاذ العراقيين من الإبادة التي يتعرضون لها: مناشدة عاجلة أخوكم من العراق يريد الدعم ل توصيل صوته للعالم اناخكم نخوة عربيه والله مظلومين خلصونا يقتلوننا بالعراق فهل من ناصر ينصرنا ويسمع صوتنا للعالم يا أهلنا في السعودية الإمارات و مصر و البحرين و الكويت وكل شرفاء العالم

https://twitter.com/m0saab415/status/1203987557958197253

 

وكتب الناشط “وليد”: المسيحيون في العراق يقررون الغاء احتفالات عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية احتراماً لدماء الشهداء والجرحى من المتظاهرين ومن القوات الامنية وتضامنا مع احزان واوجاع والام العوائل العراقية.

 

وقال المتظاهر العراقي “علاوي الهنداوي”: رغم ملامح الموت الواضحه.. لكننا لازلنا نقف. ونضع عكاز الوطن ونتنفس..

https://twitter.com/FCB_196/status/1204017369347231744

 

من جانبه غرد “محمود”: يقتلوننا بالعراق! لأنّنا أردنا التحرّر من قيودهم التي وضعوهـا لنا، لأننا تجاوزنـا الطائفية والعنصرية التـي ڪانوا يتعايشون ؏ـلىٰ اساسها، لأننا اردنا ان نعيش بوطن يحوي احلامنا ۉطموحاتنا، لأننا أردنا ان نتخلّص من نظاهم الفاسد، ولأننا أردنـا ان نسترد العراق بعدما سلبوهُ منّا

https://twitter.com/mahmoud_iq98/status/1204017201730277377

 

ونختتم بما كتبه “أحمد الجبوري”: شاهد الجيش العراقي والقوات الأمنية التي تصرف لهم الرواتب بالمليارات ويحملون على اكتافهم اعلى الرتب يسوقهم ويقودهم معمم جاهل يتبع لايران وهم يأتمرون بأمره ويتلقون الاوامر منه ، اين وزارة الدفاع والداخلية عن اي وطن وجيش تتحدثون وطنكم بيد إيران هو وقواته

https://twitter.com/AhmedAl39358250/status/1204015572918448128

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق