الجمعة 21 فبراير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

#مقتدى_الغدر.. كيف أشعلت الميليشيات غضب العراقيين؟

#مقتدى_الغدر.. كيف أشعلت الميليشيات غضب العراقيين؟

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بهاشتاغ #مقتدى_الغدر و هي حملة أطلقها الناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي للتعبير عن الغضب الشعبي من الصدر والجرائم التي ترتكبها ميليشياته.

كان مقتدى الصدر يتزعم أنه من  أبرز الداعمين للتظاهرات التي اندلعت في العراق ولكن لم يدم هذا الحال طويلا، فظهرت الحقيقة  بعد مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني وأصبح ضد التظاهرات وأمر ميليشياته بإطلاق النار على المتظاهرين في ساحات التحرير.

حيث قتل سبعة متظاهرين بالرصاص مساء الأربعاء في مدينة النجف جنوب العراق بعد أن هاجمهم أنصار مقتدى الصدر من المؤيدين لرئيس الوزراء الجديد محمد علاوي.ووقعت الكثير من المواجهات بين أنصار الصدر والمتظاهرين في مدن عدة.

 وأحرقت خيم كان يبيت فيها متظاهرون،بعد أن أقدمت ميليشيا سرايا السلام التابعة لمقتدى الصدر على مهاجمة مخيما لمتظاهرين الذي طالبوا  منذ تشرين الأول/أكتوبر بتغيير النظام السياسي ورفضوا تسمية علاوي

 حيث قامت المليشيا الموالية لمقتدى الصدر التي قام بتأسيسها عندما اندلع الحراك الشعبي ضد الحكومة وهي عبارة عن ميليشيا غير المسلحة ولدت من رحم “سرايا السلام “وعرفت  باسم “القبعات الزرق” بفضّ المظاهرات في ساحة التحرير ببغداد.وعرفت هذه الميليشيات  بتورطها بجرائم طائفية عديدة خلال العمليات العسكرية التي شهدتها المناطق المنكوبة في الفترة المحصورة بين 2014 – 2017.

وفي هذا التقرير نستعرض فيه بعض ما تداوله الناشطون العراقيون والصحفيون في حملاتهم للتعبير عن الغضب الشعبي من  الجرائم والسياسة التي اتبعها مقتدى الصدر وأتباعه . 

حيث جاءت تغريدة من رئيس تحرير صحيفة وجهات نظر “مصطفى كامل ” يقول فيها : بعد كل هذا العدد الهائل من المجازر، كل من يوالي #مقتدى_الصدر مجرم مثله، وسيحاسب وفق القانون.

 

غرد الشاعر العراقي “عزيز يوسف” قائلا : مذبحة النجف اليوم الذي قام به مسلحين التابعين لمقتدى الصدر ضد المتظاهرين السلميين والتي راح ضحيتها 150 بين جريح وقتيل بمختلف الأسلحة والسكاكين لا يمكن ان تذهب سدى الهارب الى قم الأيرانية سوف يعود الى النجف ويجب ان ينال جزاءه العادل #لعنك_الله #مقتدى_الغدر

 

 

وجاءت تغريدة من قبل حساب “ابو ساجد الطائي” يقول فيها :#مقتدي_الغدر لا تنساقوا للفتن ندعوكم بأسم الشهداء الى⁦ ١-تكثيف مطالبتكم بمحاكمة قتلة المتظاهرين ٢-تكثيف الجهود لإدامة زخم التظاهرات السلميه فلا تقصروا ٣-ضبط النفس وعدم تخوين بعضكم البعض فالمشتركات كثيرة والهدف واحد ٤- العمل على محاربة الفتن التي تنتشر في صفحات الإعلام المأجور

 

وغرد “أحمد الألمعي” معلقا على النظام المتبع في العراق : العراق لم يعد دولة بعد ان رُمي به في أحضان حكم الملالي..اصبح مجموعة من العصابات المجوسيه المجرمة وكنتونات للميليشيا وتجار الحرب والمخدرات بقيادة الخائن #مقتدي_الغدرالعراق لم يعد دولة بعد ان رُمي به في أحضان حكم الملالي..اصبح مجموعة من العصابات المجوسيه المجرمة وكنتونات للميليشيا وتجار الحرب والمخدرات بقيادة الخائن #مقتدي_الغدر

 

وفي تغريدة أخرى قال “حسين ” : #مقتدى_يقتل_العراقيين واتفق ع هل كلام جماعة القبعات الزرق فد حبابين حتى جانو حاطين خيمهم وساكتين ومالهم علاقة بأحد ويسون عشى وغدى ويطون للمتظاهرين واني شاهد ع هل شي بعيني اشوفهم بس مع الاسف استغليتهم بحبهم الك وهمه يمشون وراك مغمضين

 

وتعليقا على أحداث النجف،  غرد “علي” قائلا : في بداية التظاهرات “الطرف الثالث” الي كان يقتل المتظاهرين حسب كلام الحكومه مجهول الهوية ، لكن اليوم الطرف الي يقتل ويحرق ويعبث معلوم و يعبر عن نفسه بأعلى الاصوات .. خلينا نشوف مراجلكم يا حكومه الجبناء #النجف #ساحة_الصدرين

 

وفي تغريدة أخرى قال “ضياء الياسري” معلقا : الحوت الازرق يلتهم ارواح شباب النجف تحت مسمى طيع واسفك في سبيل الراعي انتهاك واضح يمارس تحت غطاء ازرق الرحمة والخلود للشهداء #النجف_تستغيث #النجف #ثورة_تشرين_العراقيه

وهكذا عبر الشعب العراقي من خلال مواقع التواصل الإجتماعي عن الحملة الواسعة التي قام بها الشعب ضد  سياسة التي اتبعها  مقتدى الصدر واتباعه ضد المتظاهرين في مدن عدة.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات