لمنع تفشي “كورونا”.. مطالبات بإطلاق #سراح_المعتقلين

يتخوف العراقيون من وصول فيروس كورونا المستجد للسجون الحكومية التي تفتقر لأبسط المقومات الصحية، والتي من شأنه أن يبيد المعتقلين خلال فترة قصيرة.

وطالب العراقيون من على منصات السوشيال ميديا، الجهات المعنية بإطلاق سراح المعتقلين الأبرياء للحد من تفشي فيروس كورونا ومنع حدوث كارثة انسانية.

ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسومًا عدة، منها (#اطلقوا_سراح_المعتقلين) (#أطلقوا_سراح_الأبرياء)، وذلك للتأكيد على ضرورة الإفراج عنهم لمنع الكارثة الصحية.

وتزامنًا مع ظهور فيروس كورونا نهاية شهر شباط الماضي، برزت الأصوات الشعبية المطالبة بالإفراج عن المعتقلين للحد من تفشي الفيروس بينهم.

كما حذرت مفوضية حقوق الانسان، ومركز جرائم الحرب، ومنظمات دولية، مثل العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش والمرصد الأورومتوسطي؛ من خطورة الفيروس على المعتقلين، والذي يعدون الفئة الأضعف بين المجتمعات، في ظل ضعف الرعاية الصحية والمناعة والأمراض التي يعاني منها معظم المعتقلين.

وبهذا السياق، اعتبر المواطن “سرمد حميد” السجون “قنبلة موقوته”: لازم من مكانك طالب حقوق الانسان والمنضمات بتبيض سجون العراق لن خارج السجون ماكو مستشفى كيف بداخل دوه الاهالي تشتري ودزه الهم السجون قنبله موقوته

وكتب “عمار”: نطالب الامم المتحدة ان تتدخل لانقاذ السجناء في العراق بسبب تفشي الوباء ..وان ٩٠%منهم سنه .انها سجون طائفية بامتياز

وردّ “عبد الله حمد” على الجهات الدولية التي تتزعم دعم حقوق المرأة والانسان: انتم ردو حقوق الرجل اولا بالعراق والمساجين هل دخلتو سجون العراق والمراة بالعراق داخل السجون هل اخذتو حقوقها

كما قال “الدراجي جعفر الشيخ”: سجون العراق فاق تصور العقل البشري مما يمر علية من جور وظلم

كما طالب المدير التنفيذي لمركز الرافدين الدولي للعدالة وحقوق الانسان “د. راهب صالح” بضرورة الافراج عن المعتقلين: أطالب العراق بإطلاق سراح المغيبين والمختطفين والسجناء السياسيين في جميع سجون العراق بسبب الظروف التي يمر بيها العالم وخطورة مرض فيروس كورونا (COVID-19)

وغرد المواطن “عاصم”: كل الدول أعطت العفو للسجناء الا العراق #اطلقو_سراح_المعتقلين قبل ان تحل بهم كارثه كورونا… معظم المسجونين في سجون العراق مصابين بامراض جلدية وتنفسيه وحالهم الصحي سيئ جدا العفو العام صار مطلب شعبي

ويقبع في السجون العراقية نحو 75 ألف معتقل، في مراكز احتجاز تفتقر لأبسط المقومات الصحية.

وتفتقر السجون العراقية لأشعة الشمس والرعاية الصحية والعلاجات، ما حولها إلى بؤرة للأمراض بين المعتقلين.

ويتخوف العراقيون من وصول فيروس كورونا المستجد السجون العراقية والذي من شأنه أن يخلق كارثة انسانية بحق المعتقلين.

الجدير بالذكر أن المرصد الأورومتوسطي لحقوق الانسان، والذي يتخذ من جنيف مقرًا له في العريضة التي أطلقها قبل أيام، قد حذر من المخاطر التي تهدد معتقلي الرأي في السجون التي تعرف بأنها مكتظة وغير مجهزة بأنظمة صرف صحي، وذلك للحيلولة دون وقوعهم ضحايا للوباء العالمي.

وقال إنّ الزنازين في سجون تلك المناطق معرضة بشكل كبير لانتشار عدوى الفيروس فيها، كونها مكدسة بالمعتقلين وتخلو من البنية التحتية اللازمة للحد من انتشار المرض فيها، وبالتالي إصابة فرد من الحراس أو الزوار، أو المعتقلين بالعدوى كفيل بأن يؤدي إلى مأساة بشكل سريع.

Comments are closed.

Recent Posts

المستفيدين من رواتب رفحاء يهددون ويشتمون من يطالب بإلغائها

تجدد الجدل بشأن رواتب محتجزي رفحاء التي تكلف خزينة الدولة العراقية الخاوية ملايين الدولارات شهريا، بالتزامن مع إعلان الحكومة عزمها…

ساعة واحدة منذ

صحة كردستان تسجل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة في إقليم كردستان العراق، اليوم الخميس، تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا.

4 ساعات منذ

المالية النيابية تدعو لفتح الاستثمار الأجنبي أمام عقارات الدولة

دعا عضو اللجنة المالية النيابية النائب "جمال كوجر"، اليوم الخميس، فتح الاستثمار الأجنبي أمام عقارات الدولة، لدعم ميزانية الدولة.

4 ساعات منذ

مركز توثيق الجرائم: إصابة 180 معتقل بكورونا في سجن مطار بغداد

كشف المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب اليوم الخميس، عن إصابة أكثر من (180) معتقل في سجن المطار ببغداد بفايروس كورونا،…

5 ساعات منذ

إصابات جديدة بفيروس كورونا في واسط

أفاد مصدر في دائرة صحة محافظة واسط، اليوم الخميس، بأن المحافظة سجلت 29 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

6 ساعات منذ

اللجنة العليا: تحمل الوافدين العراقيين نفقات الحجر الصحي داخل الفنادق

قررت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، اليوم الخميس (4 حزيران 2020)، تحمل الوافدين العراقيين نفقات الحجر الصحي داخل الفنادق المخصصة.

6 ساعات منذ