تقاريرذكرى انتفاضة تشرينسرقة العراق

مغردون عراقيون: #الكاظمي_مرفوض_شعبيا

رفض العراقيون تمرير المرشح لرئاسة الحكومة “مصطفى الكاظمي“، رفضا قاطعا، وذلك تزامنا مع تصويت مجلس النواب العراقي على الكاظمي وحكومته يوم أمس.

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملتهم الشعبية، في ساحات التظاهر، وعلى منصات السوشيال ميديا، للتأكيد على رفض الأحزاب وحكمهم للبلاد.

وأعلن المغردون العراقيون رفضهم القاطع للكاظمي رئيس الوزراء الجديد، متوعدين بالتصعيد ضد النظام حتى إسقاطه.

حيث علق الدكتور “جاسم الشمري” على الكابينه الوزارية للكاظمي: هذه كابينة مصطفى الكاظمي، وفيها أسماء (جديدة) لكن السؤال منْ المتحكم بهؤلاء الوزراء! من بيده القرار، هل الوزير أم من رشح الوزير؟

وأشار الناشط “محمد سالم” إلى التصعيد الشعبي ضد الأحزاب الحاكمة: نذكر رئيس الوزراء العراقي الجديد وكل من سيأتي بعده بهذه المشاهد من انتفاضة تشرين العظيمة التي قال فيها الشعب كلمته : “الشعب يريد اسقاط النظام” .. وسيقولها مجددا ان تطلب الامر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق