تقاريرذكرى انتفاضة تشرين

#القصاص_العادل_من_عادل.. هكذا طالب العراقيون بمحاكمة عبد المهدي

طالب مغردون عراقيون بمحاكمة رئيس الوزراء العراقي المستقيل “عادل عبد المهدي“؛ وذلك بسبب تورطه بقتل المتظاهرين، والتواطؤ مع الميليشيات الإجرامية.

ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسوما عدة، كان أبرزها (#القصاص_العادل_من_عادل) (#محاكمة_عبد_المهدي)، وذلك للتأكيد على ضرورة محاسبة المجرمين وقتلة المتظاهرين.

وسلط المغردون الضوء على جرائم حكومة عبد المهدي وتواطؤها مع المجرمين المتورطين بالمجازر التي وقعت بحق المتظاهرين خلال انتفاضة تشرين المستمرة منذ تشرين الأول 2019.

وفي التقرير التالي، نرصد بعض ما تداوله الناشطون العراقيون في حملتهم الالكترونية، وكيف عبروا عن غضبهم من القضاء الذي فشل في محاكمة المجرمين والفاسدين، وتورط عبد المهدي وحكومته المستقيلة في إبادة المتظاهرين والتواطؤ مع المجرمين.

حيث قال الكاتب “شاهو القرةداغي”: لن يسمحوا بمحاسبة او مساءلة عادل عبدالمهدي لانه ليس المسؤول الوحيد عن عمليات القتل والفساد بل قادة الكتل تتحمل المسؤولية الرئيسية. كما خرج المالكي من السلطة دون محاسبة سيخرج عبدالمهدي وقد يتم تكريمه لاحقاً. المنظومة الحالية تحمي الفاسدين ولا تلاحقهم او تحاسبهم

وغردت الناشطة “نور”: بما انو انتهى دور حكومتنا السابقة خلي نستذكر اهم انجازات حكومة عبد المهدي قتل اكثر من 800 متظاهر سلمي في تشرين الماضي واكثر من 25 الف جريح الآلاف منهم اصيبوا بإعاقات كبيرة وفق إحصاءات المنظمات الدولية و ازدياد الفقر ولا ننسى العدس

https://twitter.com/NoorMoh19288733/status/1258164342543003649

وقال المواطن “حسام”: الى مزبلة التاريخ شنو ؟! وبجي الامهات على ولدهم؟ ودم الشباب الراحت واحلامهم ؟ وقناصيه وملثميه ؟ والليالي الغبره المتروسه رعب الكضيناها بالساحه من وراه ؟ هذا الحثالة لازم يتحاسب اشد حساب مو يطلع منها هيج بهالسهولة !!

وكتب المغرد “رائد الناصري”: كي لا ننسى #القصاص_العادل_من_عادل و #الحرية_لثوار_تشرين جميل الشمري مطلوب دم لأهل الناصرية

وتهجم “أحمد البغدادي” على الرئيس المستقيل: الله يبين بيك حوبة ل 800 شهيد عاجلأ غير أجل مامبري الذمة مو بس دم الشهداء حوبة كل مصاب وكل شاب عراقي جان عنده حلم يحققه انت نهيت حياته وكل ام حركت كلبها وكل زوجة حرمتها من زوجها و حوبة كل يتيم بركبتك إلى يوم الدين الئ المزبله انت والبوق عبد الكريم خلف

وتوعدت “زينب” عبد المهدي بالقتل عاجلا أم آجلا: اليوم او باجر راح تنال عقاب قتلك لمئات ، بل جيل كامل من الامهات والاباء والابناء .. لعنة الشهداء راح تخلدك .. كواحد من سفاحين العراق

من جانبه غرد “حسين”: وين تروح ياظالم من كل هاي المظالم.. ضحكة عمر سعدون وابتسامة احمد المهنا ووطنية صفاء وجميع الدماء سوف تلاحقك الى اخر يوم بحياتك. الى مزبلة التاريخ.

ووصف “حسام رضا” عبد المهدي بأنه قاتل خيرة شباب الوطن

من جانبه قال “عبد الرحمن فاضل”: استنكف ان ارميك لمزبلة التاريخ كما تستنكف مزبله التاريخ استقبالك

وكتبت “ديانا” بحق عبد المهدي: عادل عبد المهدي أصبح من الماضي لن يتم ذكره إلا وهوة طاغية قاتل ستلاحقه لعنة قتل المتظاهرين في الدنيا والاخره.

وتورط رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي وحكومته في التواطؤ مع المجرمين من قتلة المتظاهرين، من قوات أمنية وميليشيات تابعة للحشد الشعبي.

ووصلت حصيلة القتلى لقرابة الـ 800 قتيل من المتظاهرين، فضلًا عن نحو 28 ألف جريح، منذ اندلاع شرارة انتفاضة تشرين مطلع تشرين الأول 2019.

ويواصل العراقيون احتجاجاتهم الشعبية، مؤكدين على التمسك بهذا المنهاج حتى تحقيق المطالب، متوعدين بإعادة إحياء الانتفاضة بعد انتهاء جائحة فيروس كورونا.

يذكر أن العراقيون يطالبون بطرد الأحزاب الحاكمة وإنهاء الفساد وإسقاط نظام المحاصصة الطائفية، وإنهاء التدخلات الخارجية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق