المغيبون والمختطفون وقضية اغتيالهم .. ما حقيقة ذلك؟

لأول مرة منذ انطلاق العمليات العسكرية في العراق في العام ٢٠١٤ يجرؤ رئيس وزراء للتحدث علانية عن ملف المختطفين والمغيبين قسرًا، إذ كان هذا الملف الحساس يناقش في الاجتماعات المغلقة للشخصيات السياسية وتشكل على اثرها لجان تحقيقية من دون عرض نتائجها، ولا تعرف حتى الآن الارقام الدقيقة عن أعداد المغيبين والمختطفين منذ عام ٢٠١٤ وحتى مطلع تشرين ٢٠١٩ مع انطلاق تظاهرات تشرين، كما ليس هناك معلومات واضحة عن اماكن احتجازهم، إذ ان ما يتم تداوله هي معلومات غير رسمية.

ووجه رئيس مجلس الوزراء الجديد “مصطفى الكاظمي”، بضرورة استخدام كل امكانات الوزارة للكشف عن مصير المختطفين والمغيبين في عموم البلاد مع عدم وجود ثقة تامة لدى الرأي العام العراقي بحسم هذا الملف من قبل الحكومة على اعتبار الأحزاب المشكلة لهذه الحكومة تشار اليها أصابع الاتهام من خلال ميليشياتها وأذرعها المسلحة.

جاء ذلك خلال أجتماعه مع مسؤولي وزارة الداخلية، حيث بين أن وزارة الداخلية وزارة كبيرة ومن غير المعقول أن يتعرض المواطنون للخطف والاختفاء من دون رادع، وعليها متابعة هذه القضايا وحسمها، مؤكدا أن هناك عصابات إجرامية تتحرك عبر غطاء غير شرعي، وتمارس نشاطاتها اعتمادا على تخويف الناس، وأن الموقف الحازم من الأجهزة الأمنية سيكون كفيلا بوضع حد سريع لذلك، حسبما جاء على لسانه.

إختلاف وجهات نظر حول حل قضية المغيبين

أختلفت الآراء السياسية حول إمكانية الحكومة الجديدة حسم ملف المغيبين والكشف عن المتورطين بهذه القضية، ومنهم من أشاد بدور الكاظمي وجديته في حل مشكلة المغيبين والمختطفين حسما أوضحه النائب عن محافظة نينوى “ميزر حماد”، الذي أوضح في تصريح لوكالة “يقين” أن رئيس الحكومة الجديدة “مصطفى الكاظمي” جاد في حل مشكلة المختطفين والمغيبين من ابناء المدن المستعادة.

وقال حماد ان الكاظمي جاد في حل هذا الموضوع لان المحافظات المستعادة تطالب بالكشف عن مصير أبنائها، واولى مطالب ممثليها في مجلس النواب هي حل هذه المشكلة، وستسمر هذه المطالبات حتى يتم الكشف عن مصيرهم، لافتا الى ان قضاء الحضر في محافظة نينوى فيه خمسة وثمانين شخص لا حد يعرف مصيرهم لكن الاتهامات تشير الى جهات مسلحة مدعومة تقف وراء تغيبهم.

على الكاظمي أن يشكل لجنة خاصة تحت إشرافه شخصيا، كون الملف حساس للغاية، وأن تعمل اللجنة بالتنسيق مع السلطة القضائية وتعيد فتح الملف وملفات اللجان التحقيقية الأولية، بشأن جرائم خطف الآلاف من المدنيين في السنوات الماضية.

وطالب حماد بتشكيل لجنة من القضاة على مستوى الاقضية والنواحي للكشف عن مصير المختطفين والمغيبين، مشيرا الى ان اغلب ذوي المفقودين يجهلون القانون لذلك لم يقدموا على تقديم أي بلاغ وبعضهم تعرض للتهديد والاعتقال بتهمة الارهاب بمجرد مطالبته بالكشف عن مصير ابنائه وهذه مشكلة يجب حلها وطمأنتهم لضمان المطالبة بحقوقهم وتحقيق ما يطمحون اليه بمعرفة مصير ابنائهم

فيما اكد أحد أعضاء مجلس النواب مفضلاً عدم ذكر إسمه لحساسية الأمر، ان توجيه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بشأن ملف المغيبين محاولة ذر الرماد بالعيون، مبينا انه اذا لم يتحرك الكاظمي بحزم وجدية فأن الملف لن يفتح لأن هنالك جهات في السلطة تحاول كسب المزيد من الوقت من اجل تسويق هذا الملف مع اقتراب موعد الانتخابات من جهة وأطراف أخرى مساهمة في اختفاء واختطاف المواطنين منذ العام ٢٠١٤ وتمت تصفية العديد منهم على ايدي ميليشيات مسلحة مرتبطة بهذه الجهات.

واضاف أن على الكاظمي أن يشكل لجنة خاصة تحت إشرافه شخصيا، كون الملف حساس للغاية، وأن تعمل اللجنة بالتنسيق مع السلطة القضائية وتعيد فتح الملف وملفات اللجان التحقيقية الأولية، بشأن جرائم خطف الآلاف من المدنيين في السنوات الماضية.

وأكد أنه “إذا لم يتحرك الكاظمي بهكذا خطوات، فإن الملف لن يفتح وأن توجيهه لن يكون له أي تأثير، موضحا انه سيكون كما الوعود السابقة التي أطلقتها بعض الجهات السياسية، ولم تتبعها أي خطوات عملية فعلية وجادة.

أن غالبية المغيبين والمعتقلين الذين تم اعتقالهم دون مسوغ قانوني بالإضافة الى المفقودين أثناء العمليات العسكرية أو الذين خرجوا من مدنهم أثناء سيطرة تنظيم الدولة “داعش” على مناطقهم لايزال مصيرهم مجهولا

من هم المغيبون وماهو مصيرهم؟

التحقيقات التي اجريت بملف المختطفين والمغيبين على مدى السنوات الماضية منذ اعلان استعادة المدن المدمرة، وفرت الكثير من المعلومات لدى الحكومة والجهات الأمنية المعنية، وكل ما تتطلبه هذه المرحلة هو اتخاذ قرار تنفيذي يجب ان يخرج للعلن لطمأنة ذوي المختطفين والمغيبين، بهذا الأمر بدأ الباحث في الشأن العراقي “زياد العرار” حديثه لوكالة “يقين”، مؤكداً أن الموضوع حساس للغاية لأن المتسببين بهذا الأمر هم أطراف كانت مساهمة بالعمليات العسكرية العراقية وهي الان جزء منظومته الأمنية وتحمل صفة رسمية، لذلك ما يحتاجه الكاظمي اليوم هو الإرادة والإصرار على اجراء تحقيق سريع للكشف عن مصير المختطفين والمغيبين بالإعتماد على التحقيقات السابقة ومن ثم يصدر قراره التنفيذي بهذا الأمر.

وبين عرار أن غالبية المغيبين والمعتقلين الذين تم اعتقالهم دون مسوغ قانوني بالإضافة الى المفقودين أثناء العمليات العسكرية أو الذين خرجوا من مدنهم أثناء سيطرة تنظيم الدولة “داعش” على مناطقهم لايزال مصيرهم مجهولا، ومصير هؤلاء يعتمد على الحقيقة الفعلية والإرادة الحكومية في الكشف عن مصيرهم سواء كانوا معتقلين أم تم إغتيالهم وتصفيتهم،  أو أن كانوا مغيبين دون معرفة مصيرهم في سجون سرية. وأوضح وجود أكثر من ١٦٠٠ مغيب من مدينة الصقلاوية لايزال مصيرهم مجهولا، ويجب الكشف عن مصيرهم وإحالة من تورط بتغيبهم واختطافهم إلى المحاكم المختصة، وهناك حديث عن وجود معضم المختطفين والمغيبين في سجون رسمية لم يتم الكشف عنها، بحجة أنهم كانوا متعاونين مع تنظيم داعش، لذلك يجب ان يكون القرار التنفيذي متوافقاً مع حجم الضرر الذي لحق بالمختطفين الذين تجاوز عددهم عشرات الآلاف وعائلاتهم طوال الفترة الماضية، والعدد الكبير من المغيبين والذي تم اعتقال واختطاف اكثرهم من السيطرات الرسمية في الرزازة وأطراف كربلاء ومحيط محافظة الانبار ومناطق أخرى.

حقيقة اختطاف المدنيين وتصفيتهم

بين عامي ٢٠١٤ و ٢٠١٥ شهدت الأنبار اختطاف المئات من أبناء المحافظة والمحافظات المنكوبة الأخرى، وتشير الإفادات الميدانية أن غالبية عمليات الاختطاف وقعت في منطقتي الرزازة والصقلاوية، وذلك على يد الميليشيات التي دخلت تلك المناطق برفقة القوات الأمنية خلال العمليات العسكرية، وفي هذا السياق قال النائب السابق في البرلمان العراقي “عبدالكريم عبطان” أن ديهم وثائق رسمية عن أعداد المغيبين وعملية تغييب الأبرياء وتقدر أعدادهم بالآلاف لم يتم الكشف على مصيرهم منذ سنوات وإلى الآن.وأوضع عبطان أن هؤلاء المختطفين والمغيبين تم اقتياد الكثير منهم الى سجون رسمية وأخرى يعتقد بوجودها داخل ناحية جرف الصخر التي تعتبر السجن الكبير الذ يضم أعداد كبيرة من المغيبين والمختطفين، مطالباً بالكشف عنها بأسرع وقت ممكن، لأن هذا الملف يعتبر من أخطر الملفات في العراق، ويجب أن لا تكون هنالك مجاملة، لأن الوضع الحالي لا يحتمل المجاملات، ويجب ان تكون هنالك حملة وطنية للكشف عن جميع المغيبين.

جب أن تعترف الحكومة أن المغيبين تم اختطافهم من جهات اعتبرت فوق السلطة والقانون، وان يتم معالجة هذا الملف بعيداً عن المزايدات السياسية والانتخابية.

وتابع عبطان حديثه لوكالة “يقين” أن المادة ١٩ من الدستور تنص على عدم وجود أي جريمة أو عقوبة إلا بنص قانوني ولا عقوبة إلا على الفعل الذي يعده القانون وقت اقترافه جرية، ويفترض ان يكون الاختفاء القسري محرم دولياً، وحتى في قانون العقوبات وقانون اصول المحاكمات الجزائية والشرع والدين ويخالف مبادئ الانسانية.وتابع أن هنالك حقوق للمختفين والمغيبين، ويجب ان تكشف اليوم جميع الاوراق، لان غالبية المختفين تم اغتيالهم وتصفيتهم، وهذا الأمر تعاني منه جميع المناطق التي شهدت عمليات عسكرية في السنوات الماضية، والدولة مسؤولة امام الله والقانون عن حقوق عائلات المغيبين وتأمين رواتب لهم لأنهم يعيشون أوضاع انسانية متدهورة للغاية، ويجب أن تعترف الحكومة أن المغيبين تم اختطافهم من جهات اعتبرت فوق السلطة والقانون، وان يتم معالجة هذا الملف بعيداً عن المزايدات السياسية والانتخابية.

مطالبات متواصلة ومتكررة من ذوي المختطفين والمعتقلين من أجل الكشف عن مصيرهم وإطلاق سراح السجناء والكشف عن مصير المغيبين منهم، ولا تزال العائلات تترقب الكشف عن مصير أبنائها معد الوعود التي أطلقها الكاظمي وحكومته، معتبرين أن ذلك بصيص أمل يجوب صدورهم مع فقدانهم الثقة في جميع الوعود التي أطلقتها الحكومات السابقة وشخصيات سياسية، بهذا تحدث السيد “حميد حمادي” وهو أحد مواطني محافظة الأنبار الذين تم أختطاف أبنه وتغييبه منذ العام ٢٠١٤، وبين السيد حمادي لمراسل وكالة “يقين” أن أبنه البالغ من العمر ٣٨ عاماً خرج من مدينة الرمادي بعدما أنهى واجبه الذي كان مكلفاً بهِ في إحدى الدوائر المدنية في المدينة، متوجهاً إلى محافظة بغداد مستقلاً الطريق الوحيد الذي كان حينها وهو طريق الرزاز، وتم إيقافه في السيطرة من قبل ميليشيات مسلحة واقتادته إلى جهة مجهولة، ومنذ حينها لم يتم الكشف عن مصيره إلى الآن.

وأوضح حمادي أنه يتوقع تصفية أبنه واغتياله على يد هذه الميليشيات لأن معلومات وصلت إليهم بأنهم موجودين في سجن داخل ناحية جرف الصخر وفي هذا السجن تم تصفية واغتيال عشرات المواطنين بحسبه.

ولا يزال مصير المختطفين والمغيبين لدى الميليشيات مجهولاً دون أن تكون هنالك أي بوادر حقيقة جادة طوال السنوات الماضية لإطلاق سراحهم، على الرغم من المطالبات والمناشدات التي أطلقتها العائلات للكشف عن مصير أبنائهم.

Comments are closed.

Recent Posts

الأزمة النيابية: إصابة عدد من النواب بفيروس كورونا

كشفت خلية الأزمة النيابية، اليوم الثلاثاء، عن إصابة عدد من أعضاء مجلس النواب بفيروس كورونا، مؤكدة أن البرلمان سيتخذ إجراءات…

10 دقائق منذ

نائب: جلسة الغد لا تتضمن التصويت على الوزارات الشاغرة

أكد عضو مجلس النواب "ملحان المكوطر" أن "الجلسة المقرر انعقادها يوم غد الأربعاء سوف تكون رسمية وإعتيادية وخصصت لمناقشة بعض…

22 دقيقة منذ

ليست كورونا من ستقتل المصابين في واسط !!

شكا عدد من المصابين بفيروس كورونا من الراقدين في مستشفى الزهراء التعليمي بمحافظة واسط من تعثر توفير الخدمات والمواد الغذائيةوغياب…

23 دقيقة منذ

المخدرات وجرائم الحرق والسلاح المنفلت.. جرائم تجتاح العراق

قال الخبير القانوني "علي التميمي"، إن "جرائم الحرق واغتصاب الصغار وتقطيع الجثث واستخدام أساليب وحشية في ارتكاب الجريمة ووجود النزعة…

36 دقيقة منذ

الكشف عن عمليات تضليل لأعداد المصابين بكورونا في الأنبار

كشف مسؤول رفيع المستوى في حكومة الانبار المحلية، اليوم الثلاثاء، عن وجود عمليات تضليل لأعداد المصابين بفيروس كورونا في المحافظة.

ساعة واحدة منذ

السليمانية تدرس إلغاء حظر التجوال الخاص بفيروس كورونا

تدرس محافظة السليمانية، اليوم الثلاثاء، إلغاء الإجراءات الخاصة بحظر التجوال المفروضة في عموم الإقليم، وذلك عقب احتجاجات ومعارضة من قبل…

ساعتين منذ