الإثنين 23 يوليو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

مغرّدون: #إيران_القمع_والاغتيالات

مغرّدون: #إيران_القمع_والاغتيالات

أطلق مغردون هاشتاغ “#إيران_القمع_والاغتيالات” في العراق وسوريا والسعودية وأرجاء الوطن العربي، ضدّ حكم الملالي، وتنفيذه لسلسلة اغتيالات وتصفية لكل معارضيه بأقسى وأشدّ الطرق الممكنة، حيث تصدّر هذا الوسم وسائل التواصل الاجتماعي أبرزها “تويتر”، وعبّر المئات من خلاله عن رفضهم الصريح لسياسة حكومة ايران الممنهجة، المعروفة بممارساتها القمعية والعدائية لشعبها وشعوب دول المنطقة واستخدام الميليشيات الطائفية لتنفيذ مشاريعها الاجرامية، كما وتطرق الناشطون والمغردون عن الواقع المأساوي الذي توصل إليه الشعب الايراني وشعوب المنطقة، الناتج من النفوذ الايراني وزج السم الطائفي ليشتت المجتمعات ويزرع الحقد والأفكار الطائفية، إضافة إلى دعم الميليشيات الحافل سجلها بالجرائم والانتهاكات، والتي كان لها الدور الأساسي في عمليات التصفية والاغتيالات وعمليات الخطف والتغييب القسري.

وأدناه أبرز التغريدات والبوستات التي استخدمها الناشطون والمغرّدون عبر الوسم أعلاه، تعبيرًا للرفض القاطع لسياسة ملالي طهران، المعروفة بنهجها الطائفي وعملياتها الاجرامية من قمع واغتيالات.

 

 

حيث كتبت المغرّدة “أمل بنت خالد”: من عهد الشاة الى الان وإيران طريقتها في قمع وتخويف الشعب الايراني باالاغتيالات..

 

 

وقال الناشط “علي الصالح”: اعجب من هذه الدولة التي اكثر من يواليها منهو خارج حدودها خصوصا في العالم العربي بينما شعبها يعاني من قمعها واستبدادها

 

 

وكتب الناشط “صلاح العربي”: ابشع انواع القمع والاهانات تجدها في ايران بلد الملالي


 

واكتفى “سليمان” بالقول: حكومة ملالي طهران هي اساس القمع

 

 

وكتب المغرّد “سعد محمد”:  اصبح القمع والاغتيالات والاعدامات وسيلة ملالي طهران لإيقافهم

 

 

أما الناشط “ياسر الدبيان” فقال: هذه سياسه ايران لتركيع الشعب بالاغتيالات والسجن والتعذيب واكبر دليل الاحواز !!!

 

 

وكتب المغرّد “غانم”: بعد ان انتفض الشعب الايراني ضد حكومة الطغيان اصبح القمع والاغتيالات والاعدامات وسيلة ملالي طهران لإيقافهم

 

 

وكتب المدوّن “حمود الظفيري”: ايران القمع والاغتيالات والارهاب والقتن والخبث والدمار والقتل

 

 

أما الناشط “حمد” فقال: إيران هي كوكب الشر،، تتنفس الغدر،، وتقتات على لحوم الضعفاء،، وتتمشى في جنائز قتلاها!

 

 

وقال المغرد “علي العوني”: أيران مصدر للارهاب والظلم الشعب الايراني يعيش تحت خط الفقر والثروه الايرانيه للملشيات لابد من دعم الشعب الايراني ضد ولاية السفيه

 

 

وكتبت “مريم الخالد”: اغتيالات المعارضين لملالي ايران قديمه وهذي سياسة يتبعها نظام الشيطان منذ قدومه الى المنطقة

 

 

أما الناشط “عبد الله الخالد”: نظام الولي القاتل للابرياء مجرد انهم طالبوا بحقوقهم ولكن ، ان غداً لناظره قريب ، سيأتي اليوم الذي لم يرحمك احد مثلما فعلت بالبشر

 

 

وقال “مبارك الميموني”: ايران بلد المشانق فكل من يعترض على نظام مرشد ابليس يعدم مباشرة

 

 

وكتب المدوّن “أبو عبد العزيز”: الحكومه الأيرانيه كل مواردها ومدخولها مخصص لدعم الأرهاب والتخريب

 

 

والمغرّد “أبو سليمان”: الشعب الايراني شعب مظلوم ومكبوت وهو قنبلة موقوتة يجب تفجيرها واشغال ايران في امورها الداخلية

 

 

وقال “لافي العواجي”: ملالي ايران غارقون حتى النخاع في الاعمال الاجرامية والاغتيالات للمعارضين

 

 

وتطرق “سليمان العرد” بمعلومة: محكمة هولندية: الخميني قتل بعد الثورة 20 ألف معارض

 

 

وكتب المدوّن “خليفه الشمري”: دوله قمعية فاسده وشعب مغلوب على امرها يعاني من الفقر والقمع

 

 

وكتب لامغرّد “أحمد”: حكومات الخوميني الرافضية هي دول الإرهاب والدمار فلم يسلم من أذاها أحد حتى شعبها يرفض ظلمها وقمعها

 

 

وقال الناشط “ناصر عبد المحسن”:  مازال مسلسل الاغتيالات المعارضه مستمر من قبل النظام القمعي

المصدر:وكالة يقين

تعليقات