الثلاثاء 19 مارس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » رياضة »

لاعب دولي عراقي يتحدث عن أغلى ركنية بتاريخ الكرة العراقية

لاعب دولي عراقي يتحدث عن أغلى ركنية بتاريخ الكرة العراقية

أسرار أغلى ركلة ركنية بتاريخ الكرة العراقية، كشفها اللاعب الدولي العراقي السابق “هوار ملا محمد”، والتي جاء من خلالها هدف الفوز للعراق على المنتخب السعودي بنهائي كأس آسيا 2007، برأسية السفاح العراقي “يونس محمود”.

وقال اللاعب الدولي هوار محمد ، في تصريح صحفي أن “الركلة الركنية التي جاء منها هدف العراق في 2007، برأسية يونس محمود، لا يمكن أن أنسى تلك اللحظات المجنونة والجميلة التي عشتها مع زملائي اللاعبين آنذاك، كنا نريد نقدم الكأس كهدية لشعبنا، لقد كان الوضع في وقتها على غير ما يرام، ولم نكن مرشحين للفوز باللقب الآسيوي، ولكننا فعلناها بعزيمتنا وإصرارنا”.

وأضاف انه “قبل تنفيذ الركلة الركنية، كان تركيزي عاليا جداً، ومع مرور وقت المباراة كان الشعور بالمسؤولية أكبر، لقد كانت فرصة تاريخية لا تعوض لتحقيق الكأس، وكان لدي إحساس بأننا سوف نسجل هدفا بأي دقيقة من المباراة في النهائي”.

وتابع انه “بعد تنفيذ الركلة الركنية، كان شعوري لا يوصف وأنا أرى الكرة التي نفذتها قد دخلت المرمى بعد أن نجح يونس محمود في وضعها بالشباك، شعور لا يمكن أن أنساه طوال حياتي، فرحة هيستيرية لا يمكن التعبير عنها، لقد فقدنا الوعي ونحن نركض نحو مقاعد الاحتياط، لقد كانت أهم لحظة في حياتي، لأنها مشاعر صادقة، وذكريات لا تنسى وسوف تبقى في ذهني وأذهان جميع العراقيين”.

وختم اللاعب المتوج بكأس آسيا 2007 حديثه بالقول أنه ، “بالنسبة للمنتخب العراقي الحالي، فهم مجموعة جيدة من اللاعبين الشباب وقادرون على تحقيق شيء في نهائيات آسيا 2019، في حال قاتلوا واجتهدوا، فإنهم سيصلون للمربع الذهبي”.

ويعد الملا محمد من أبرز لاعبي الجيل الذهبي للمنتخب العراقي، الذي حقق كأس آسيا 2007، وهو اللقب الوحيد لأسود الرافدين في المسابقة، كما كان ضمن المنتخب الأولمبي العراقي في أولمبياد أثينا 2004، فضلاً عن مشاركته في كأس العالم للقارات 2009، والتي أقيمت في جنوب أفريقيا.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات