الأحد 24 مارس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » رياضة »

وزارة الشباب تعترف بعدم شرعية إنتخابات اللجنة الأولمبية

وزارة الشباب تعترف بعدم شرعية إنتخابات اللجنة الأولمبية

أعلنت وزارة الشباب والرياضة العراقية، اليوم الخميس، عدم إعترافها الشرعي بإنتخابات اللجنة الأولمبية العراقية التي أقيمت السبت الماضي، بعد التجديد لولاية ثانية للمكتب التنفيذي برئاسة اللاعب الدولي السابق “رعد حمودي”.

وأصدرت وزارة الشباب والرياضة بياناً رسمياً عن موقفها الرافض لإنتخابات اللجنة الأولمبية، وذلك لأن الأخيرة لم تلتزم بتنفيذ كامل ما جاء في توجيهات الأولمبية الدولية المبلغة لها بموجب رسالتها المعلومة المرسلة منذ عام 2017، والتي عُدت بمثابة خارطة طريق لإنهاء الوضع المضطرب والفراغ القانوني الذي يعطل اللجنة الأولمبية عن أداء مهامها بالشكل القانوني المطلوب.

وأضافت أنه “رافقت الإنتخابات المذكورة مخالفات وخروقات قانونية وإدارية عدة، ليس آخرها إجراء إنتخابات الإتحادات الرياضية التي سبقت إنتخابات 2016، وتمت من دون أن يسبق ذلك إنتخاب هيئات إدارية جديدة للأندية الرياضية التي مر على إنتهاء مدة وجودها القانوني أكثر من ثلاث سنوات، فضلاً عن السماح بمشاركة ممثلي أندية عديدة (تجاوز المائة) لم ترد أسماؤها ضمن القائمة الموثقة التي أرسلتها رسمياً وزارتنا إلى الأولمبية بناء على طلبها”.

وأوضحت أن “الوزارة واصلت السعي إلى تلافي العواقب التي ستسببها الانتخابات في ظل الأوضاع المضطربة والإصرار على قيامها بلا غطاء قانوني، وأنه قامت الوزارة عبر مذكرة قدمتها إلى رئاسة مجلس الوزراء شرحت فيها تفصيلياً الحالة اللاقانونية للانتخابات وما هو متوقع لها من نتائج ستجر اللجنة الأولمبية والرياضة معها إلى طريق مسدود يتعذر عليها نتيجته القيام بمهامها المعلومة”.

وأضافت أنه “بإيعاز مباشر من رئيس الوزراء إلى الأمين العام للمجلس، شدد على ضرورة تنظيم لقاء سريع مشترك دُعي إليه رعد حمودي وكلّ من وزير الشباب والرياضة، لإلمامهما بملف انتخابات اللجنة الأولمبية، للتداول في الأمر، وإيجاد منفذ لمواجهة الوضع اللاقانوني الذي ستسفر عنه الانتخابات”.

وتابعت أن “الغريب في الأمر هو قيام رعد حمودي، رئيس اللجنة الأولمبية، بالتعجل بالتصريح للإعلام عن اللقاء والحاضرين فيه، في موقف مغاير لمنطق الاتفاق ومحتوى الرسالة، عادّاً المعالجات برمّتها تدخلاً حكومياً سيوقع الرياضة العراقية تحت طائلة العقوبات”.

المصدر:وكالات

تعليقات