رياضة

تداعيات خروج العراق من نهائيات آسيا تعاقب لاعبي المنتخب

أصدرت لجنة تقصي الحقائق التابعة للاتحاد العراقي لكرة القدم قراراتها بشأن ما حدث لأسود الرافدين في نهائيات آسيا 2019، التي توج بها المنتخب القطري بطلاً للمسابقة بعد فوزه في المباراة النهائية على منتخب اليابان بثلاثة أهداف لهدف.

وقالت مصادر صحفية في تصريح لها أنه ” كانت تداعيات كثيرة رافقت خروج المنتخب العراقي من نهائيات آسيا بسبب إصابات اللاعبين، واتهام آخرين بالسهر بعد مباراة إيران، بالإضافة إلى الفوضى التي حصلت بتواجد العديد من السماسرة داخل بعثة المنتخب”.

وأضافت أن “اللجنة المشكلة قررت معاقبة اللاعبين علي فائز لاعب الخريطيات القطري ووليد سالم لاعب الشرطة العراقي، لمدة سنة واحدة من اللعب مع المنتخبات الوطنية، وذلك لمخالفتهما تعليمات الوفد الرسمي وعدم الالتزام بالجانب الانضباطي الخاص بلاعبي المنتخب العراقي”.

وأوضحت أن اللجنة قررت أيضاً معاقبة اللاعب علي عدنان لمدة 6 أشهر من اللعب مع المنتخب العراقي، وذلك للتأثير السلبي من قبل وكيله الخاص على بقية اللاعبين خلال البطولة، ومعاقبة علي حصني من تمثيل المنتخب لمدة 4 أشهر، وذلك لمغادرته مقرّ إقامة المنتخب الوطني في ساعة متأخرة من الليل دون علم إدارة الوفد”.

وأشارت إلى أن “اللجنة وجهت إنذار نهائي للاعبين محمد حميد وصفاء هادي بسبب إجراء لقاءات صحافية من دون علم الوفد الإعلامي، وطالبت اللجنة بمنع تواجد السماسرة في مقرات المنتخب وكذلك داخل مقر إقامة وفود أسود الرافدين خلال المرحلة المقبلة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق