رياضة

“عماد محمد” يتعهد بإستئصال التزوير بمنتخب الناشئين

أكد مدرب منتخب الناشئين عماد محمد، أنه لا تزوير بعد اليوم مهما كان من يقف خلف اللاعب، مشيرا إلى أنه قطع على نفسه ثلاثة عهود لن يتنازل عنها تحت أي ظرف.

وقال محمد في بيان عبر صفحته على فيسبوك “لكي أنجح في مهمتي إتخذت قرارا وعهدا على نفسي بثلاث نقاط أساسية لن أتخلى ولن أتراجع عنها أبدا مهما كانت الظروف، فهي بوابة وطريق النجاح، وعهد شرف وليس كلمات ترف، بل تحمل مسؤولية وطنية قبل أن تكون تدريبية كروية”.

وأضاف أن “التعهدات التي قطعتها ثلاث وهي لن أبحث ولن أقبل أي لاعب لعب في الدوري الممتاز مع الخط الأول، ولن أجعل همي إحراز بطولات وإنجازات تسجل باسمي على حساب الكرة العراقية، وذلك يتطلب قطع دابر التزوير والتلاعب بالأعمار والبيانات الرسمية لأي لاعب مهما كان ومن وراءه، فلا تزوير بعد اليوم”.

وتابع قائلا: “أما التعهد الثالث، سأجعل منتخب الناشئين ملكا لكل العراقيين وبابه مفتوحة لأي موهبة بأي محافظة ولن أغلق أبوابه على العاصمة الحبيبة بغداد أو كربلاء أو غيرها، وسيبقى بابي وأرقامي وكل المنافذ مفتوحة للكشافين وبقية المدربين لرفد المنتخب بأي طاقة واعدة، شريطة أن يكون بالعمر المطلوب ومتفوقا بالموهبة والخلق واللياقة البدنية والذهنية على أقرانه من خلال منافسة شريفة سيكون البقاء فيها للعطاء الأفضل قبل كل شيء “.

وبيَّن محمد أنه “في الوقت الذي أشكر كل الإخوة في إتحاد القدم ممن أولاني ثقته بقيادة منتخب الناشئين وحملني مسؤولية تصحيح المسار وبناء جيل كروي جديد قادر على إعادة الهيبة لكرتنا، فإني أشكر أيضا كل القلوب والأصوات التي ساندتني ودعت لي وفرحت بتسميتي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق