الخميس 23 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » رياضة »

الشباب والرياضة تحذر من تعرض الرياضة العراقية لعقوبات دولية

الشباب والرياضة تحذر من تعرض الرياضة العراقية لعقوبات دولية

أكد عضو لجنة الشباب والرياضة البرلمانية “ديار برواري”، اليوم الأحد، أن الذهاب إلى المحاكم المدنية أو الجزائية لحل خلافات رياضية قد يعرض الرياضية العراقية إلى خطر كبير وعقوبات دولية، مشددا على أهمية الإسراع في تشكيل محكمة أو مركز قضائي يختص بالشأن الرياضي فقط خاصة إن الأرضية متوفرة لهذا الأمر والقانون الخاص بها جاهز ولا توجد فيها أي مشاكل.

وقال برواري، إن “اللجنة سبق وان أكدت بمناسبات عديدة على أهمية أن يكون هناك محكمة أو مركز للتحكيم الرياضي على غرار محكمة الكأس الدولية وان تكون مختصة ومستقلة بالشأن الرياضي فقط”، مبينا أن “اللجنة كان لها جلسات عديدة مع القضاء للتأكيد على قضية تشكيل محكمة رياضية مختصة وتم إرسال كتاب رسمي لهم قبل أيام بهذا الخصوص”.

وأضاف برواري، أن “جميع الشخصيات والجهات التي لديها مشاكل أو خلافات أو نزاعات رياضية عليها عدم الذهاب إلى المحاكم المدنية أو الجزائية كونها غير مختصة بهذه القضايا وهذا التداخل قد يعرض الرياضية العراقية إلى خطر كبير وعقوبات دولية”، مشددا على “أهمية الابتعاد عن هذه السياسة وان يتم الذهاب للمحاكم الدولية المختصة بهذا الشأن دون شخصنة الأمور المرتبطة بالشأن الرياضي العراقي خاصة بظل وجود استحقاقات للرياضية العراقية دوليا وقاريا”.

وأشار إلى أن “هناك رسالة مباشرة وواضحة من الاتحاد الدولي والآسيوي بعدم التدخل بالشأن الرياضي من قبل الحكومة بشكل مباشر أو الجهات القضائية في هكذا نزاعات ومشاكل”، مشدداً على أن “الاولمبية العراقية والاتحادات العراقية لديها استقلالية كاملة في القرارات ولا يجب الضغط عليها”.

وأكد برواري، أن “المشكلة بين اتحاد الكرة وبعض الشخصيات الرياضية موجودة في محكمة الكأس الدولية، بالتالي فان القضاء العراقي كان الأولى به عدم البت بهكذا قضايا لحين تشكيل محكمة أو مركز قضائي يختص بالشأن الرياضي فقط خاصة أن الأرضية متوفرة لهذا الأمر والقانون الخاص بها جاهز ولا توجد فيها أي مشاكل”.

يذكر أن لجنة الشباب والرياضة النيابية، قد طالبت القضاء بالإسراع في تشكيل محكمة النزاعات الرياضية بكتاب رسمي.

المصدر:وكالات

تعليقات