رياضة

ما اسباب حرج إدارة نادي الصناعة امام الاندية الاخرى ؟

كشفت ادارة نادي الصناعة الرياضي، اليوم الاحد ، أن تهيئة ملعب النادي لتدريب الفرق التي اتخذته ملعبا لها ليس من واجبها ، مبينة أن النادي في حرج كبير مع الأندية الأخرى بسبب الضغط الذي يتعرض له الملعب.

وقال أمين سر النادي “فالح موسى” في تصريح صحفي إن “هناك حديث يدور بشأن عدم موافقة إدارة النادي على استخدام ملعبها من قبل الفرق التي اتخذته أرضا لها في مسابقة الدوري الكروي الممتاز”، معتبرا أن “تهيئة الملعب لتدريبات هذه الفرق وغيرها ليس من واجب الإدارة باستثناء أندية المحافظات التي تاتيقبل يوم واحد من المباراة ومن حقها اجراء التدريبات على ملعب معين”.

وأضاف موسى أن “من غير المعقول استخدام الملعب للتدريب من قبل أربعة أنديه قبل يوم المباراة وبعدها بيوم آخر تقام مباراتان وهكذا يستمر الحال كل ثلاثة او أربعة أيام فضلا عن تدريبات فريق النادي” ، متابعا أن “النادي لم يكن أمام التزام لأي ناد بأن يكون الملعب للتدريب، وإنما للمباريات فقط، وهذا مثبت في فقرات العقد، وأن نادي الصناعات يلعب على الملعب مجانا ودون أي مقابل لاعتبارات عديدة”.

وكشف موسى أن “وزارة الصناعة التي يرتبط بها النادي أوقفت جميع أشكال الدعم، ما اضطر ادارة النادي الى ايقاف الكثير من الأعمال التي كان مقررا لها ان تستكمل كزراعة البذور الشتوية لأرضية الملعب، فضلا عن مسقفات لمدرجاته”، مشيرا إلى أن “الكثير من الأندية تتصل بالادارة من أجل التدريب عندما تكون مبارياتهم في بغداد وهكذا هو تعاون النادي مع الجميع في كل المواسم الماضية” ، مبينا أن “النادي اليوم أمام حرج كبير من جميع الأندية لأن الذي يتم استخدامه هو ليس بناية وانما ملعبا لكرة القدم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق