الأزمة السياسية في العراقالصراع السياسيحكومة عبدالمهدي العرجاءسياسة وأمنيةغير مصنف

فشل مرتقب بحسم الحقائب المتبقية خلال جلسة الغد

كثرة الخلافات الدائرة في الاروقة السياسية بهدف الاستحواذ على ماتبقى من الوزارات الشاغرة في حكومة “عادل عبد المهدي” غير الكاملة ، جعلت من عضو لجنة الامن والدفاع النيابية “عباس سروط ” ، يستبعد ادراج الوزارات المتبقية للتصويت خلال جلسة مجلس النواب المقرر عقدها يوم غد الاثنين.

وقال سروط في تصريح صحفي ، إن “الخلافات ماتزال مستمرة بين الكتل السياسية حول الاتفاق على تسمية المرشحين للوزارات المتبقية لاسيما وزارتي الدفاع والداخلية”، مشيرا الى ان” الاولى قد قُدم لها اكثر من مرشح على عكس الاخرى التي لم يُرشح لها سوى فالح الفياض لغاية الان ومارافقه من رفض من قبل عدد من الكتل السياسية”.

وكان النائب عن تيار الحكمة “علي البديري” قد اتهم زعماء تحالف الفتح والبناء بممارسة الضغوط على رئيس الوزراء “عادل عبد المهدي” للإبقاء على “فالح الفياض” كمرشح لتولي  وزارة الداخلية في حين أن نسبة 80 % من نواب البرلمان يرفضون تولي الفياض لتلك الحقيبة الوزارية ، بحسب قوله .

كما وفي محاولة جديدة لتعويض خسارته وفشله في الحصول على منصب في الانتخابات البرلمانية الاخيرة ، أقر عضو البرلمان عن تحالف المحور ” محمد الكربولي” ، اليوم الاحد ، بأن رئيس البرلمان السابق “سليم الجبوري” يسعى للحصول على حقيبة وزارة الدفاع ، لاكمال الوزارات الشاغرة في كابينة رئيس الوزراء “عادل عبد المهدي” .

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق