الأحد 16 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الحشد الشعبي.. دولة تتحدى القانون »

ناشطون يتسائلون: #لماذا_إيران_تدعم_الميليشيات؟

ناشطون يتسائلون: #لماذا_إيران_تدعم_الميليشيات؟

أطلق ناشطون من بلدات عربية مختلفة، على مواقع التواصل الاجتماعي حملة واسعة، باستخدام الوسم (#لماذا_ايران_تدعم_المليشيات)، وأجاب المغردون من الناشطين والاعلاميين عن سؤال هذا الوسم، مؤكدين أن الدعم الإيراني للميليشيات الإجرامية في دول المنطقة يؤكد سياسة حكومة طهران الطائفية، لبث السم بين المجتمع وتفرقتها.

وتدعم إيران ميليشياتها المتنفذة في دول المنطقة، لاسيما العراق الذي يمتلك فصائل مسلحة كبيرة تنطوي تحت راية ميليشيا الحشد الشعبي، وتعترف بصورة علنية دعمها المباشر لأجندات إيران وخدمة لها ولمصالحها، حيث تمارس هذه الميليشيات الجرائم البشعة بحق أبناء الشعب العراقي، بدوافع طائفية.

وفي التقرير التالي، رصدنا أبرز التغريدات التي تداولها الناشطون باستخدام الوسم أعلاه، لتسليط الضوء على سياسة طهران الطائفية، والنفوذ الايراني الذي يهدد شعوب الدول العربية.

 

حيث أجاب المدون “باسم الانصاري” على سؤال الوسم، واصفًا هذه الفصائل بالعصابات: لانها عصابات تنفذ كل ماتريد دولة ايران المارقة في المنطقة والعالم

 

وأكدت الاعلامية “مها الشمري” أنها دليل على سياسة طهران الطائفية: من أجل انجاح مشروعها الطائفي

 

أما “ناصر العنزي” فاعتبرها عدوة الاسلام والمسلمين: لأنها عدوة الإسلام والمسلمين

 

وأكد “علي” أن حال الشعوب العربية أصبحت متشابهة في المعاناة، في ظل تسلط الميليشيات المدعومة ايرانيًا: العراق اصبح حاله اسيراً كحال لبنان لا يملك ابناءه من امر بلادهم شي

 

واعتبر المغرد “سلمان النصار” أنا سياسة لتدمير الشعوب المسلمة:  لتدمير الشعوب العربية والاسلامية

 

فيما أكدت “دلال المانع” أن طهران مركز الإرهاب: لانها اذرع وعصابات لربط طهران مركز الارهاب بـ العراق بسوريا ولبنان

 

أما “عادل الأسعدي” فاعتبرها سياسة توسعية في المنطقة: لأنهاتريدأن تتوسع وتقيم امبراطوريةفارسيةمجوسية

 

وأكد “محمد العمري” أن هذا الدعم دليل على ضعف ايران: لان الميليشيات عُباد الدينار والدرهم وايران لاتستطيع المواجهه

 

وأقر المدون “حازم النجار” بالسكوت الدولي، واستمرار تمادي ايران نتيجة لعدم محاسبتها: لأنها لم تجد من يجرمها و يحاسبها على دعمها للمليشيات الارهابية الى الان

 

والمغرد “رائد الراشد” أكد ان الميليشيات ليست فقط من تدعمهم، فهي تدعم بعض الأحزاب السياسية كذلك في العراق: إيران تدعم المليشيات وأحزابا سياسية عراقية

 

أما الكاتب “خاتم الشمري” فقال: النظام الايراني يدعم المليشيات لأنها تفعل مايريد ، وهو يبقى بعيداً عن الشبهة

 

وشارك المغرد “كمال الزايد” مقطع فيديو يكشف عن حال العراق في ظل حكم الميليشيات: الى هذا المستوى وصل بالعراق في ضل حكم المليشيات الايرانية

 

ووصف “قاسم حسين” الحرس الثوري الايراني بالعصابة: لتدمير المنطقة حيث ان الحرس الثوري وجناحه فيلق القدس اكبر عصابه مليشياوية ارهابية ايرانية

 

والمغرد “عمر عبدالله” أجاب على الوسم، معتبرًا النظام الايراني طائفي مجرم: لان النظام الايراني نظام طائفي فاشي مجرم

المصدر:وكالة يقين

تعليقات