رياضةغير مصنف

تغيرات جديدة بمنتخب العراق وعقوبات تطال “كاتانيتش”

تواصلت التداعيات السلبية لخروج المنتخب العراقي لكرة القدم من نهائيات أمم آسيا التي اختتمت في الإمارات الشهر الماضي، حيث صدرت جملة من القرارات والتغييرات التي طاولت “أسود الرافدين”، خلال اليومين الماضيين.

وقالت مصادر صحفية في حديث لها “أصدرت لجنة تقصي الحقائق التابعة للإتحاد العراقي، قرارات سابقة بحرمان وليد سالم لاعب الشرطة العراقي، وعلي فائز لاعب الخريطيات القطري، من تمثيل المنتخب، وذلك لمخالفتهما تعليمات الوفد الرسمي، وعدم الالتزام بالجانب الانضباطي”.

وأضافت “كما سبق وقررت اللجنة معاقبة اللاعب علي عدنان لمدة 6 أشهر بعدم اللعب مع المنتخب العراقي، وذلك للتأثير السلبي من قبل وكيله الخاص على بقية اللاعبين خلال البطولة، ومعاقبة اللاعب علي حصني بعدم تمثيل المنتخب لمدة 4 أشهر، وذلك لمغادرته مقر إقامة المنتخب الوطني في ساعة متأخرة من الليل، من دون علم إدارة الوفد”.

وتابعت “طالت التغييرات أيضاً مدرب اللياقة البدنية السلوفيني أوسكار كاتانيتش، وهو نجل المدير الفني للمنتخب الأول، كاتانيتش، ليوافق المدرب على قرار الاتحاد ولكن بشرط إعفاء مدرب اللياقة العراقي سردار محمد أيضا من منصبه، وكذلك إعفاء المدرب المساعد أحمد خلف من منصبه، بانتظار تسمية مدرب مساعد محلي، خلال اليومين المقبلين”.

وذكرت أن “المنتخب العراقي سيدخل بطولة الصداقة الودية التي ستقام في البصرة، في الثاني والعشرين من الشهر الحالي، من دون مدرب لياقة بدنية، بالرغم من وجود مدربين للياقة البدنية خلال نهائيات كأس أمم آسيا 2019”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق