تحديات العراق 2020سياسة وأمنيةغير مصنف

العراقيون على موعد مع التعداد السكاني

أعلنت وزارة التخطيط أن الحكومة خصصت 50 مليار دينار ضمن موازنة 2019 للوزارة ، من أجل إجراء التعداد السكاني ، وأنه سيُنفَّذ في الربع الأخير من عام 2020، وسيشمل جميع مناطق العراق.
وفي هذا الشأن قال النائب في البرلمان العراقي “مضر خزعل” في تصريح خاص لوكالة يقين “يعتبر اجراء التعداد السكاني مطلب جماهيري ، لمعرفة تعداد كل محافظة وتوزيع الموازنة بشكل واقعي وعلى نسبة السكان فيها ، ولمعرفة الإستحقاقات بشكل دقيق”.
وأوضح “خزعل” أن اجراء التعداد السكاني بمثابة دراسة واقعية للشعب ، وبذلك يبنى عليه احتياجات المواطنين من السكن والخدمات الصحية والتعليمية وإلى آخره من الخدمات، فلعدة سنوات مضت يأخذ إقرار الموازنة وقتاً من المناقشات.
وتابع “خزعل” كل محافظة تقول بأن الحصة المقررة لها لاتتوافق مع العدد السكاني ، وخصوصاً إقليم كردستان العراق فتطول اجراءات إقرار الموازنة لحين الوصول إلى صورة تقريبية لعدد أبناء المحافظة.
وبين “خزعل” أن الأثر إيجابي سيكون على الحالة الإقتصادية للمواطن ، فمثلاً بعض المحافظات تتمتع بحصة من النفط المستخرج من حدود المحافظة أو يتم تكريره فيها ، والمسماة “بالبترو دولار” وعند معرفة الأعداد الحقيقية للسكان ستوضع خطط السكن والخدمات الأخرى من قبل الحكومات المحلية في المحافظات على أسس واقعية .
وأشار “خزعل” إلى أن البرلمان يعمل على تقليص المدة الزمنية لإجراء التعداد السكاني ، بحيث يكون في أقرب وقت ممكن ، وذلك لأن التعداد يعتبر حدث ذات أهمية كبيرة ، ويجري العمل أيضاً على إكمال البطاقة الموحدة لما لها من أهمية وترابط مع عملية التعداد السكاني ، وإكمالها يعني قطع شوط كبير في معرفة السكان وظروفهم لما تحتويه من معلومات عديدة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق