الأحد 22 سبتمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » غير مصنف »

تأهب فلسطيني لتحدي الإحتلال بجمعة "كسر المنع"

تأهب فلسطيني لتحدي الإحتلال بجمعة “كسر المنع”

جدد نشطاء مقدسيون، الخميس، دعواتهم إلى مواجهة إنتهاكات الإحتلال بحق المسجد الأقصى وحراسه، وقرارات محاكم الإحتلال الصهيوني بإبعاد شخصيات مقدسية بارزة وشبان عن الصلاة بالأقصى.

وأطلق النشطاء على الجمعة المقبلة “جمعة كسر المنع”، في إشارة إلى تحدي قرارات الإحتلال بإبعاد حراس المسجد الأقصى ومسؤولين بأوقاف القدس عن الأقصى، ردا على مساهمتهم في إعادة فتح باب الرحمة أحد أبواب المسجد الأقصى المغلقة منذ العام 2003.

وقال النشطاء “الإحتلال يريد أن يكون طبيعيا وأبديا، ورفض قراراته في الأقصى يقول العكس تماما”، مضيفين أن “محاكم الإحتلال لا تقرر ما يفتح وما يغلق، ولا شرطته تقرر من يدخل ومن يمنع”.

وشدد النشطاء على، أن “المسجد الأقصى تبلغ مساحته 144 ألف متر مربع وكل شبر فيه حق لنا، ولا نفرط بحق أي رجل أو إمرأة أو طفل أو كبير في دخول الأقصى”، مؤكدين أن “المبعدين سيكونون أمامنا الجمعة في أول الصف، ولن ندخل حتى يدخلوا، ندخله جميعا أو نعتصم على أبوابه جميعا”.

المصدر:وكالات

تعليقات